المتظاهرون يحملون دمية لتمثال الحرية فوق جسر بروكلين بنيويورك (الفرنسية)

تظاهر آلاف المناهضين لوول ستريت فوق جسر بروكلين  بنيويورك مساء أمس الخميس احتفالا بمرور شهرين على انطلاق حركتهم المناهضة للرأسمالية "احتلوا وول ستريت".

وشارك في المظاهرة عدد كبير من النقابيين والطلاب الذين احتجوا على ارتفاع كلفة التعليم.

وسلك المتظاهرون الطريق المخصصة للمشاة فوق الجسر التي تربط حيي بروكلين ومانهاتن وسط أجواء احتفالية ودون أن تؤدي مسيرتهم إلى قطع حركة المرور في هذا الشريان الحيوي للمدينة.

وقدرت حركة "احتلوا وول ستريت" عدد المتظاهرين بـ20 ألفا، بينما رفضت الشرطة إعطاء أي رقم عن حجم التظاهرة.

ولدى وصولهم الى الجسر، المعلم المميز لنيويورك المكتظ دوما بالسياح، هتف المتظاهرون "نحن لا يمكن وقفنا، عالم آخر ممكن".

ويقول المحتجون إنهم مستاؤون من أن خطط إنقاذ البنوك التي تقدر بمليارات الدولارات في فترة الركود أتاحت لها العودة لتجني أرباحا هائلة، في حين أن المواطن الأميركي العادي ظل يعاني من ارتفاع معدل البطالة وأزمة اقتصادية.

كما يعتقدون أن أكثر الناس ثراء في الولايات المتحدة ونسبتهم 1% لا يدفعون نصيبهم العادل من الضرائب.

وتشكل الدعوة لاحتجاجات الأمس اختبارا للحركة وما إذا كانت هي والحركات المماثلة لها في أنحاء العالم ستنحسر أم تتصاعد، بعدما فضت الشرطة اعتصاما لمئات المحتجين في متنزه زوكوتي بمانهاتن الثلاثاء الماضي.

المصدر : وكالات