جدل حول ضمانات أميركا للأفغان
آخر تحديث: 2011/11/18 الساعة 18:08 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/18 الساعة 18:08 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/23 هـ

جدل حول ضمانات أميركا للأفغان

القواعد العسكرية الأميركية والحل السلمي مع طالبان أهم بنود اجتماع اللويا جيرغا (الجزيرة)

يواصل مجلس الأعيان والوجهاء في أفغانستان (لويا جيرغا) أعماله في العاصمة كابل وسط جدل حول الضمانات التي يمكن أن تقدمها الولايات المتحدة للوفاء بالشروط التي وضعها الرئيس حامد كرزاي مقابل الموافقة على إقامة قواعد عسكرية أميركية دائمة في أفغانستان.

كما طالب أعضاء في المجلس بإخضاع القوات الأميركية للقوانين الأفغانية بما يضمن عدم السماح لها بتجاوز التقاليد المحلية.

كان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي دعا إلى انعقاد المجلس للتباحث في الشراكة الإستراتيجية المستقبلية بين كابل وواشنطن بعد العام 2014، الموعد المقرر لانسحاب كامل القوات القتالية للتحالف الدولي من أفغانستان، ومفاوضات السلام مع حركة طالبان.

ضرورة السلام
وفي كلمته الافتتاحية للاجتماع يوم الأربعاء لم يسهب كرزاي في الحديث عن مساعي التوصل إلى حل سلمي مع طالبان، مكتفيا بالقول "إن العيش بسلام ضروري لشعبنا ونحن نتفاوض بشأنه مع إخواننا، كما أن أي نصيحة من قبلكم بهذا الشأن ستكون محل احترامنا".

طالبان استبقت انعقاد المؤتمر بتهديد المشاركين فيه بـ"عقوبات قاسية" إذا ما صوتوا لصالح السماح بإقامة قواعد أميركية دائمة في البلاد
وكان صاروخان سقطا في كابل أمس الخميس قبيل انطلاق أعمال اليوم الثاني من اجتماع اللويا جيرغا.

وقال قائد شرطة كابل محمد أيوب سالانغي إثر ورود أنباء عن سماع دوي انفجارين كبيرين في العاصمة "إنهما صاروخان أطلقا على كابل".

أما وزارة الداخلية فقالت في بيان لها إن الهجوم أسفر عن إصابة مدني واحد بجروح.

2000 مندوب
وكانت حركة طالبان هددت بشن هجمات على الاجتماع الذي يشارك فيه حوالي 2000 مندوب، وافتتحه الرئيس حامد كرزاي وسط إجراءات أمنية مشددة.

طالبان استبقت انعقاد المؤتمر بتهديد المشاركين فيه بـ"عقوبات قاسية" إذا ما صوتوا لصالح السماح بإقامة قواعد أميركية دائمة في البلاد.

ووصفت طالبان الاجتماع بأنه "خطة بائسة من الأعداء الأجانب ومرتزقتهم في الداخل"، قائلة إن من سيقدمون على التصويت سيتم التعامل معهم على أنهم "خائنون للوطن".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات