اعتقال رئيسة الفلبين السابقة أرويو
آخر تحديث: 2011/11/18 الساعة 21:44 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/18 الساعة 21:44 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/23 هـ

اعتقال رئيسة الفلبين السابقة أرويو

مذكرة اعتقال ضد الرئيسة الفلبينية السابقة غلوريا أرويو (الفرنسية)

سلمت الشرطة الفلبينية رئيسة البلاد السابقة غلوريا ماكاباغال أرويو اليوم الجمعة مذكرة بتوقيفها على خلفية اتهامات بالتلاعب بالانتخابات، لكنها سمحت لها بالبقاء في المستشفى بسبب سوء صحتها.

وقالت الشرطة إن أرويو كانت مع زوجها ومحاميها عندما تسلمت أمر الاعتقال في غرفتها في مركز سانت لوك الطبي في مدينة تاجويوج في مانيلا.

وقال مسؤول الشرطة جيمس بوكايو للصحفيين "سيجري احتجازها غدا نظرا لأنها تحت ضغط الآن"، وأضاف "لن يتم القبض عليها بسبب ظروفها المثيرة للشفقة".

وأوضح أن أرويو الآن تحت حراسة الشرطة التي تقف أمام غرفتها بالمستشفى، وقال "لن نخرجها من المستشفى بسبب حالتها الصحية".

ويمكن أن تصل عقوبة أرويو التي حكمت الفلبين بين 2001 و2010 إلى السجن مدى الحياة إذا ثبت عليها تهمة تزوير الانتخابات، التي لا يسمح بالإفراج بكفالة عن من يتهم بها.

وقد أصدرت المحكمة مذكرة الاعتقال بعد قرار اللجنة المكلفة بالانتخابات قبل ساعات باتهام أرويو بتزوير الانتخابات، وقالت اللجنة "لقد حصلنا للتو على نتائج التحقيق، ونرى أن هناك ما يكفي لإصدار تهمة، ولذلك أصدرناها".

وكانت الحكومة قد أعادت أرويو في وقت سابق من مطار مانيلا، واعتبرت أنها تحاول الفرار من التحقيقات واحتمال مواجهة تهم بالتزوير، إلا أن أرويو كانت تعتزم السفر إلى سنغافورة في وقت لاحق الجمعة بعد أن رفضت المحكمة العليا منعها من السفر، لكن المذكرة الجديدة حالت دون سفرها.

وقد ظل الرئيس الفلبيني بنينو أكينو وحكومته يتهمان أرويو بالفساد خلال فترتي حكمها من 2001 إلى 2010، حتى اليوم الجمعة على الرغم من أن السلطات لم توجه لها أي تهم رسميا.

ومن أبرز ما تواجهه أرويو تهم بالتزوير في انتخابات 2004 الرئاسية وتهم بالفساد الإداري، على خلفية فوز 12 مرشحا مواليا لها في إقليم مندناو المسلم المضطرب، خلافا للاتجاه العام للانتخابات.

المصدر : وكالات

التعليقات