افتتاح قمة آسيان بجزيرة بالي
آخر تحديث: 2011/11/17 الساعة 13:36 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/17 الساعة 13:36 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/22 هـ

افتتاح قمة آسيان بجزيرة بالي

قادة دول الآسيان متشابكي الأيدى قبيل انطلاق قمتهم في جزيرة بالي الإندونيسية (الفرنسية)

افتتحت اليوم في جزيرة بالي الإندونيسية القمة الـ19 لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، والمتوقع أن يطغى عليها ملفا النزاعات الحدودية البحرية والإصلاحات السياسية في بورما.

ولدى افتتاحه قمة الدول العشر المنضوية تحت لواء هذا التكتل الإقليمي أعرب الرئيس الإندونيسي سوسيلو مامبانغ يودهويونو عن أمله بأن تلعب آسيان "دورا أكبر في قضايا العالم".

وفي إشارة واضحة إلى بحر الصين الجنوبي -حيث تخوض الصين نزاعات حدودية مع العديد من الدول الأعضاء في آسيان- قال الرئيس الإندونيسي "علينا أن نضمن استقرار منطقتنا وأمنها، ويجب أن تواصل آسيا أداء دور استباقي في حل الخلافات".

وستتحول قمة آسيان التي تنعقد تحت عنوان "مجموعة الآسيان في مجتمع عالمي للأمم" بعد غد السبت إلى "قمة آسيا الشرقية" مع انضمام ثماني دول إليها، بينها -لأول مرة- روسيا والولايات المتحدة التي سيمثلها رئيسها باراك أوباما.

ومن المقرر أن تقر القمة ترشيح بورما لتولي الرئاسة الدورية للرابطة في 2014، ما سيكرس عودة هذا البلد إلى الساحة الدبلوماسية الإقليمية بعد الإصلاحات السياسية التي شهدها، ولا سيما مع إفراج المجلس العسكري الحاكم سابقا عن زعيمة المعارضة أونغ سانغ سو تشي.

ومن المقرر أيضا أن تتطرق القمة إلى عدد واسع من القضايا المؤثرة على المنطقة، من بينها الاقتصاد العالمي وقمة مجموعة الـ20 وإدارة الكوارث، والتغير المناخي وأمن الغذاء، والطاقة والتكامل الإقليمي.

يذكر أن الآسيان تضم كلا من بروناي وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا وبورما والفلبين وسنغافورة وتايلند وفيتنام.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات