غارة سابقة على منزل في مدينة ميرانشاه شمال وزيرستان (رويترز)

أكدت مصادر أمنية باكستانية أن سبعة أشخاص قتلوا في غارة شنتها طائرة بدون طيار يعتقد أنها أميركية على منطقة الحزام القبلي المتاخم للحدود الأفغانية.
 
فقد نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أمني باكستاني طلب عدم الكشف عن اسمه أن الغارة وقعت في ميرانشاه بازار أحد أحياء ميرانشاه كبرى مدن شمال وزيرستان في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء إثر قيام طائرة أميركية بدون طيار بإطلاق صاروخين على مبنى يختبئ فيه مسلحون، مشيرا إلى أن أعمدة الدخان شوهدت في سماء المنطقة وأن جنسيات وهويات القتلى لم تعرف بعد.
 
بيد أن مصادر أمنية أخرى صرحت لوكالة رويترز للأنباء أن القتلى هم "بنجابيون متشددون" وهو تعبير يطلق على متمردين من إقليم البنجاب وسط باكستان.
 
وأكد مسؤول أمني آخر نبأ الغارة موضحا أن طائرات أخرى بدون طيار لا تزال تحلق فوق المنطقة المستهدفة التي تعد بحسب الرواية الأميركية المعقل الرئيسي لحركة طالبان باكستان وتنظيم القاعدة ومجموعات مسلحة أخرى موالية لحركة طالبان أفغانستان وعلى رأسها شبكة حقاني.
 
يذكر أن أكثر من ستين غارة جوية شنتها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) بواسطة طائرات بدون طيار على مناطق مختلفة من باكستان منذ مطلع العام الجاري فضلا عن الضغط السياسي المتزايد على حكومة إسلام آباد.
 
فقد سبق وطالبت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون باكستان باتخاذ إجراءات سريعة وصارمة خلال أسابيع لتفكيك ما وصفتها بالملاذات الآمنة للجماعات المتشددة وتشجيع حركة طالبان للدخول في محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية.
 
وعلى الرغم من اعترافها بقدرتها على فعل المزيد تجاه تلك الجماعات المسلحة، لم تعط القيادة العسكرية الباكستانية حتى الآن أي تفاصيل بشأن الطريقة المثلى لتحقيق هذا الهدف.
 
يضاف إلى ذلك أن القادة الباكستانيين لم يظهروا حماسا كبيرا للقيام بعملية برية واسعة النطاق في منطقة شمال وزيرستان التي تعد المعقل الرئيسي لشبكة حقاني التي تتهمها واشنطن بالوقوف وراء العديد من العمليات التي استهدفت القوات الأجنبية في أفغانستان سواء تلك التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) أو تلك المنضوية في إطار التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات