احتجاجات في باكستان ضد هجمات الطائرات الأميركية بلا طيار (رويرز-أرشيف)


لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم فجر الثلاثاء في غارة نفذتها طائرة أميركية بلا طيار في المنطقة القبلية شمال غرب باكستان، قرب الحدود مع أفغانستان، كما أعلن مسؤولون باكستانيون.


وأطلقت الطائرة صاروخين على موقع للمقاتلين في منطقة وزيرستان الشمالية، معقل تنظيم القاعدة وحركة طالبان باكستان، وفق المسؤولين الأمنيين.

وكثفت الولايات المتحدة في السنة الأخيرة غاراتها على مناطق بشمال غرب باكستان قرب الحدود مع أفغانستان مستهدفة الجماعات المسلحة الناشطة.

 

يُشار إلى أن الجيش الأميركي ووكالة المخابرات المركزية (سي آي أي) هما القوتان الوحيدتان بأفغانستان اللتان تستعملان طائرات بلا طيار في المنطقة.

وكان وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا قد أقر بأن بلاده تشن "حربا" في باكستان، مناقضا بذلك الموقف الرسمي الذي لا يقر بقيام وكالة الاستخبارات المركزية بعمليات في هذا البلد.

وحرصت الإدارة الأميركية دائما على عدم الاعتراف بالضربات التي تشنها طائرات بلا طيار تابعة لوكالة الاستخبارات في المناطق القبلية الباكستانية، لأسباب قانونية، وللحفاظ على علاقاتها مع إسلام آباد.

 

وتلقى الغارات الأميركية احتجاجات رسمية وشعبية في باكستان.

المصدر : الفرنسية