منفذ هجوم النرويج أمام المحكمة
آخر تحديث: 2011/11/14 الساعة 18:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/14 الساعة 18:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/19 هـ

منفذ هجوم النرويج أمام المحكمة

بريفيك في المقعد الخلفي لسيارة الشرطة أثناء نقله للمحكمة في أغسطس الماضي (الأوروبية)

مثل أندرس بريفيك، منفذ الهجوم المزدوج الذي قتل 77 شخصا في النرويج، أمام المحكمة الجزئية في أوسلو اليوم الاثنين في جلسة استماع للنظر في تجديد حبسه.

وقد اصطحب أندرس (32 عاما) من قبل الحراس إلى قاعة المحكمة في أوسلو، حيث كان العشرات من الصحفيين والجمهور في انتظاره، بما في ذلك الناجين من الجريمة التي ارتكبها في مخيم الشباب خارج العاصمة النرويجية.

 وطالب المتهم -الذي قدم نفسه على أنه مشارك في حملة صليبية ضد ما أسماه بالغزو الإسلامي لأوروبا- الدفاع عن المجزرة والحديث إلى ضحايا الحادث، حيث صور نفسه بأنه "قائد" حركة المقاومة النرويجية قبل أن يقاطعه القاضي.

ومن المقرر أن يصدر الحكم بشأن استمرار احتجاز أندرس بريفيك في وقت لاحق، مع العلم أن النيابة العامة طالبت من المحكمة إبقائه في السجن مدة 12 أسبوعا، مع فرض قيود على وصول وسائل الإعلام والزوار والبريد.

وقضت المحكمة التي عقدت جلسة مغلقة في أوسلو في أغسطس/آب الماضي بحضور المتهم بأن يظل هذا الأخير معزولا تماما في زنزانة انفرادية حتى 17 أكتوبر/تشرين الأول، ثم محبوسا مع منع الزيارات عنه والاتصال بأي أشخاص خارج السجن حتى 17 نوفمبر/تشرين الثاني.

وكان بريفيك الذي سيحاكم بتهم تتعلق بالإرهاب، أقر خلال التحقيقات بمسؤوليته عن تفجير قنبلة في العاصمة أوسلو، وإطلاق النار على تجمع شبابي لحزب العمال الحاكم في جزيرة قريبة مما أسفر عن مقتل 77 شخصا، وأكد أنه تصرف بمفرده.

المصدر : وكالات

التعليقات