عمليات مشتركة بين القوات الأفغانية وإيساف على معاقل لطالبان في ست ولايات أفغانية
(رويترز-أرشيف)

قتل ثلاثة مسلحين أفغانيين وجرح اثنان آخران كما تم اعتقال 46 شخصا في عمليات مشتركة شنتها القوات الأفغانية وقوات التحالف الدولية في أفغانستان (إيساف) والتي يقودها حلف الناتو على معاقل لـحركة طالبان في ست ولايات يومي السبت والأحد.

في حين قتل جندي من قوات التحالف الدولية في انفجار قنبلة وفق بيان صادر عن قوات التحالف.

وأفادت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان لها بأن العمليات المشتركة تمت في مقاطعات ننغرهار وباكتيكا وغزني وقندهار وأوروزغان إضافة إلى ولاية نمروز.

وفي بيان منفصل أكدت قوات التحالف الدولية أنها قتلت مسلحا واعتقلت عددا من المشتبه فيهم خلال عملية بحث عن زعيم شبكة حقاني في منطقة (نادر شاه كوت) في ولاية خوست أمس السبت.

وشهدت أفغانستان في اليومين الماضيين عدة هجمات قتل فيها مدنيون ومسلحون، وأصيب عناصر من الشرطة في مناطق شرقي البلاد معظمها تدير القوات الأفغانية شؤونها الأمنية، كما قتل خمسة مسلحين في ولاية لغمان شرقي البلاد.

ضحايا مدنيون
وفي مدينة هرات -التي سلمت فيها القوات الدولية زمام الأمور للقوات الأفغانية ضمن المرحلة الأولى- أصيب شرطيان ومدنيان بجروح إثر انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق لاستهداف عربة شرطة، حسب مصدر محلي.

وكان تسعة مدنيين قتلوا أمس السبت في انفجار قنبلة يدوية الصنع استهدفت سيارتهم في منطقة علي نغر بولاية لغمان شرقي أفغانستان.

سقوط تسعة مدنيين في انفجار قنبلة يدوية الصنع استهدفت سيارتهم في منطقة علي نغر بولاية لغمان شرقي أفغانستان أمس السبت
وقال مصدر محلي إن الانفجار دمر بشكل كامل السيارة التي كان يستقلها الضحايا التسعة (بينهم طفل وامرأة). وأضاف أن الانفجار وقع خارج منطقة مهترلام التابعة لولاية لغمان.

يشار إلى أن ولاية لغمان الواقعة في المناطق الشرقية القريبة من الحدود مع باكستان تعتبر ملاذا للمسلحين، وقد تم تسليم الشؤون الأمنية في عاصمة الولاية مهترلام إلى القوات الأفغانية ضمن المرحلة الأولى من العملية الانتقالية في يوليو/تموز.

ومن المتوقع أن يستمر نقل السلطات في الولايات الأفغانية إلى القوات الأفغانية بالتدريج لتنتهي بخروج القوات الأجنبية نهاية عام 2014.

يذكر أن ثمة 140 ألفا من القوات الدولية في أفغانستان لمكافحة ما تصفه بتمرد حركة طالبان التي أطاحت بها القوات الدولية بقيادة الولايات المتحدة الأميركية في 2001 عقب أحداث 11 سبتمبر/أيلول.

وكانت الأمم المتحدة قالت إن عدد المدنيين الذين سقطوا في الحرب الأفغانية في النصف الأول من هذا العام ارتفع إلى 15% ليصل 1462، مشيرة إلى أن المسلحين هم المسؤولون عن مقتل 80%.

المصدر : وكالات