استقالة روس تأتي بعد ستة أشهر من استقالة مبعوث السلام جورج ميتشل (الأوروبية-أرشيف)

قدّم المستشار الخاص للرئيس الأميركي باراك أوباما لشؤون الشرق الأوسط دينس روس استقالته لأسباب وصفها بالشخصية.

وقال روس (62 عاما) في بيان إنه كان وعد زوجته بالعودة إلى حياته الخاصة بعدما يقضي عامين في العمل مع الإدارة الأميركية، وإنه تأخر عاما عن الوفاء بعهده.
 
وروس أحد أبرز الدبلوماسيين الأميركيين، وقد لعب دورا بارزا في صياغة سياسات بلاده المتعلقة بإيران وعملية السلام في الشرق الأوسط، حيث عُرف بعلاقاته الوثيقة بقادة إسرائيل، وكان يوصف أحيانا بأنه مقرب جدا منهم.

كما لعب دورا أساسيا في تحديد الموقف الأميركي من الثورات التي تهز العالم العربي منذ مطلع العام الجاري.

وقال روس إنه كان مصدرَ "شرف له" أن يعمل في إدارة أوباما التي تحدثت من جهتها عن سياسي لعب دورا أساسيا في "فترة تاريخية يمر بها الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وقالت نيويورك تايمز إن روس أعلن بداية عن رغبته في الاستقالة في غداء مع عدد من قادة المنظمات اليهودية بالولايات المتحدة.

وتأتي استقالة روس بعد ستة أشهر فقط من استقالة مبعوث السلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل، في وقت تمر فيه العلاقات الأميركية الإسرائيلية بفترة توتر.

ووشى ميكروفون منسيٌ في قمة العشرين الأسبوع الماضي بحالة التوتر هذه عندما أمّن أوباما على كلام الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالكاذب، قائلا "أنت سئمت منه، لكن أنا عليّ التعامل معه أكثر منك".

المصدر : وكالات