وزير الدفاع البريطاني يقر بخطئه ويعتذر
آخر تحديث: 2011/10/10 الساعة 02:14 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/10 الساعة 02:14 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/14 هـ

وزير الدفاع البريطاني يقر بخطئه ويعتذر

فوكس (يمين) قال إنه لم يرتكب مخالفة بعلاقته بفيريتي (الفرنسية)

أعرب وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس عن أسفه للضرر الذي قد تكون ألحقته بالأمن القومي صلته بشخص كان يشاطره السكن، لكنه أكد أنه لا ينوي الاستقالة بسبب ذلك.

واعترف فوكس بارتكاب أخطاء في علاقته بآدم فيريتي شريكه السابق في السكن، لكنه قال إنه "لا يعتقد أن مخالفات قد وقعت".

وقال "أقر بأنه كان من الخطأ السماح بحدوث تشوش في التمييز بين مسؤولياتي الرسمية وولائي الشخصي لصديق، آسف لهذا".

وأضاف أنه لم يقدم "لا أنا ولا وزارتي في أي مرحلة أي معلومات سرية أو إحاطات للسيد فيريتي، أو مساعدته في عمله التجاري، ناهيك عن الاستفادة شخصيا من هذا العمل".

ومضى الوزير البريطاني قائلا "على الرغم من هذا، فإنني أقر بأنه بالنظر إلى المصالح التجارية للسيد فيريتي المتعلقة بالدفاع واتصالاتي المستمرة معه، فإنه ربما حصل انطباع بحدوث مخالفات، وربما وُجد أيضا لدى أطراف أخرى انطباع مضلل بأن السيد فيريتي مستشار رسمي وليس مجرد صديق".

وكان رئيس الوزراء البريطاني قد أعلن السبت أن فوكس يتمتع بثقته الكاملة، وسط معلومات تفيد بأن فيريتي -الذي كان يحوز مكانة مميزة خلال حفل زفاف الوزير- قد استفاد من معرفته بفوكس.

وكان فوكس محور عاصفة إعلامية خلال الأيام القليلة الماضية بسبب علاقته مع فيريتي، وأثيرت أسئلة عما إذا كان صديقه رافقه في زيارات رسمية للخارج وعقد اجتماعات تجارية، منها واحد عقد في دبي يونيو/حزيران الماضي، ولم يشارك فيه أي من مسؤولي وزارة الدفاع.

مستشار للوزير
ورغم أن فيريتي ليس ضمن فريق المسؤولين التابع لفوكس، فإنه وزع بطاقات مكتوبة بحروف بارزة تصفه بأنه "مستشار" للوزير.

ونشرت صحيفة أوبزفر يوم السبت الماضي صورة تظهر فيريتي خلال اجتماع رسمي جمع وزير الدفاع البريطاني والرئيس السيريلانكي ماهيندا باجانباكسه عام 2010.

وقالت صحف أخرى إن فيريتي قاطع اجتماعا كان يعقده فوكس مع إحدى الشركات في دبي، على أمل أن يتمكن من تسويق بعض أنواع الهواتف لوزارة الدفاع، لتمكين عسكرييها في أفغانستان من الاتصال بعائلاتهم بدون أن تتمكن حركة طالبان من التنصت عليهم.

وقال فوكس -في بيان عبر التلفزيون- إنه كان من الصواب السماح بأن يأخذ تحقيق داخلي مساره، وإنه سيرد على أي تساؤلات في البرلمان اليوم الاثنين.



المصدر : وكالات

التعليقات