محاولة إنقاذ جندي من إيساف أصيب بقندهار في يونيو/ حزيران الماضي (الفرنسية)

قتل جنديان من قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الاطلسي (ناتو) في هجوم مسلح جنوبي أفغانستان، في وقت أسفرت فيه عمليات أمنية متفرقة عن مقتل 43 مسلحا وإصابة واعتقال آخرين.

وقالت (إيساف) في بيان إن اثنين من جنودها قتلا أثناء هجوم لمسلحين في جنوب افغانستان أمس السبت، ولم يذكر البيان تفصيلات أخرى تشير إلى جنسيتهما أو مكان مقتلهما بالتحديد.

وفي بيان منفصل، ذكرت إيساف أن مقاتلين لقيا مصرعهما واعتقل اثنان آخران خلال عملية قامت بها بمشاركة القوات الافغانية أمس في إقليم قندوز شمالي البلاد.

وأفادت وسائل الإعلام الأفغانية اليوم الأحد أن العملية انطلقت بعدما حاول مسلحون مهاجمة قوات أفغانية وقوات التحالف، ولم يصب أي مدني أفغاني أو عنصر في القوات الأجنبية خلال العملية.

وفي سياق متصل، ذكرت وكالة باجهوك الأفغانية أن القوات الدولية قتلت مزارعا واعتقلت أربعة آخرين في ننغرهار بشرق البلاد.

ولفتت إلى أن إيساف أصدرت بيانا عن العملية ضد قائد في طالبان، مشيرة إلى مقتل مسلح واعتقال آخرين.

وفي تطورات أخرى، ذكرت وزارة الداخلية في بيان اليوم الأحد أن القوات الأفغانية وقوة المعاونة الأمنية قتلت 11 مسلحا واعتقلت 19 آخرين في عشر عمليات مشتركة أجريت على مدى الساعات الأربع والعشرين الماضية.

كما قتل 29 مسلحا في عملية نفذتها قوات أجنبية في ورلاية باكتيكا بشرق أفغانستان.

المصدر : وكالات