توكل كرمان أول عربية تحصل على نوبل للسلام منذ بداية منحها في 1901 (رويترز)

رفع فوز الناشطة اليمنية توكل كرمان بجائزة نوبل للسلام لسنة 2011 بالاشتراك مع رئيسة ليبيريا إيلين جونسون سيرليف ومواطنتها الناشطة الحقوقية ليما غبوي عدد السيدات اللائي حصلن على الجائزة منذ الشروع في منحها عام 1901 إلى 15 من أصل 43 حصلن عليها في مختلف التخصصات في الفترة ذاتها.

وفي ما يلي لائحة بأسماء الفائزات بجائزة نوبل للسلام منذ إطلاقها:

- البارونة النمساوية صوفي فيليسيتا فون سوتنر مؤلفة كتاب مناهض للحرب بعنوان "ضعوا أسلحتكم", وكانت رئيسة فخرية للمكتب الدائم للسلام الدولي. أُسندت إليها الجائزة في 1905.

- الأميركية جين أدامز, نالت الجائزة في 1931 لدورها في تنظيم العمل الاجتماعي بين الفقراء في مدينة شيكاغو, وقد ترأست في ذلك الوقت الاتحاد النسائي الدولي للسلام والحرية.

- أُسندت الجائزة في 1946 إلى أميركية أخرى هي إميلي غرين بالخو, وهي ناشطة عرفت بمناهضتها العنف, وعملت رئيسة فخرية للاتحاد النسائي الدولي للسلام والحرية.

- في 1976, مُنحت الجائزة إلى الناشطتين بيتي وليامز ومايريد كوريغان اللتين تزعمتا "تجمع مناصري السلام", وهي حركة سعت إلى إنهاء العنف الطائفي بين الكاثوليك والبروتستانت في إيرلندا الشمالية.

- أسندت نوبل للسلام لسنة 1979 للأم تيريزا, واسمها الحقيقي أنييز بوناكسيو, وهي راهبة كاثوليكية اشتهرت بأنشطتها الخيرية. ولدت الأم تيريزا في 1910 بسكوبي في مقدونيا -التي كانت في ذلك الوقت تحت سيطرة الإمبراطورية العثمانية- وتوفيت في 1997 بمدينة كلكتا الهندية.

- أُسندت نوبل للسلام في 1982 إلى وزيرة الدفاع السويدية ألفا ميردال التي نشطت في المجال الاجتماعي, وكانت من دعاة نزع السلاح. تحصلت ألفا على الجائزة مناصفة مع القانوني والسياسي المكسيكي ألفونسو غارسيا روبلس الذي ساهم في توقيع اتفاقية لإخلاء أميركا اللاتينية والكاريبي من الأسلحة النووية.

- مُنحت الجائزة في 1991 إلى زعيمة المعارضة في ميانمار أونغ سان سو تشي بينما كانت تخضع للإقامة الجبرية من النظام العسكري.

- نالت الجائزة في العام التالي 1992 الغواتيمالية ريغوبرتا مينشو مكافأة لها على نشاطها في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان. نشطت ريغوبرتا المولودة في 1952 لعائلة فقيرة من السكان الأصليين في مجال الإصلاح الاجتماعي والدفاع عن السكان الأصليين من خلال الكنسية الكاثوليكية, وتعرضت عائلتها للسجن والملاحقة بتهمة الانتماء إلى تمرد مسلح, واضطرت هي نفسها إلى مغادرة بلادها نحو المكسيك في 1981.

- حصلت على نوبل للسلام لسنة 1997 جودي وليامز منسقة الحملة الدولية لحظر الألغام الأرضية.

- في 2003, حصلت على الجائزة المحامية الإيرانية شيرين عبادي المولودة في مدينة همذان بشمالي غربي إيران في 1947, وقد اضطرت في 2009 إلى اللجوء إلى كندا بسبب ملاحقة السلطات الإيرانية لها.

- في 2004, مُنحت الجائزة إلى الناشطة الكينية في مجال الدفاع عن البيئة "وانجاري ماثاي".

- في 2011, أسندت الجائزة لأول مرة إلى سيدة عربية, وهي الناشطة اليمنية توكل كرمان التي كانت من بين منظمي الاحتجاجات المناهضة للرئيس علي عبد الله صالح التي تفجرت مطلع 2011, وتعرضت للتوقيف مرة واحدة.

وحصلت توكل على الجائزة بالاشتراك مع رئيسة ليبيريا إيلين جونسون سيرليف التي تولت في 2005 رئاسة هذا البلد الأفريقي الذي عصفت به حرب أهلية لمدة 14 عاما, وليبيرية أخرى هي ليما غبوي ساعدت على إنهاء الحرب الأهلية من خلال قيادتها حركة سلمية. 

المصدر : وكالات