رئيس كازاخستان سلطان نزارباييف منع غرف الصلاة بالمباني الحكومية (رويترز-أرشيف)
دوّى انفجاران في مدينة أتيراو النفطية في غرب كزاخستان فجر اليوم الاثنين، مما أسفر عن مقتل رجل وصفته وسائل الإعلام بأنه "انتحاري".

ووقع الانفجار الأول الساعة الرابعة صباحا بتوقيت غرينتش قرب مبنى إداري في ميناء أتيراو المطل على بحر قزوين، والذي يقع على بعد نحو 2500 كيلومتر غرب من العاصمة أستانة.

وأوضح الادعاء المحلي أنه وقع انفجار كبير آخر بعد ساعة قرب مكاتب الادعاء والشرطة ولجنة السلامة الوطنية في المدينة, وقال "استخدم رجل مجهول عبوة ناسفة مما أسفر عن مقتله على الفور وتحطيم نوافذ مبنى سكني مجاور".

ونقل موقع "تنغري نيوز" الإخباري على الإنترنت عن مصدر في قوات الأمن, أن أشلاء جثة المهاجم الذي وصفه بأنه "انتحاري" تناثرت حول موقع الانفجار.

وجاء الانفجاران بعد أسبوع من تهديد جماعة توصف بأنها إسلامية لم تكن معروفة من قبل في كزاخستان في تسجيل فيديو، بأعمال عنف ما لم تلغ الحكومة قانونا جديدا يحظر غرف الصلاة في المباني الحكومية.

وكان الرئيس نور سلطان نزارباييف الذي يدير البلاد منذ عشرين عاما قد وقع هذا الشهر على قانون ديني جديد يحظر غرف الصلاة في المباني الحكومية ويطلب من كل الدعاة أن يسجلوا أسماءهم لدى السلطات المعنية كل عام.

المصدر : رويترز