نجاد يقترح حلا لأزمة الشرق الأوسط
آخر تحديث: 2011/10/3 الساعة 10:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/3 الساعة 10:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/7 هـ

نجاد يقترح حلا لأزمة الشرق الأوسط

نجاد في حديثه أمام مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية في طهران (الفرنسية)

اقترح الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الأحد حلا وصفه بالبسيط للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني يقوم على أن "يعود كل واحد إلى دياره".

وقال أحمدي نجاد أمام مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية المنعقد في العاصمة الإيرانية طهران "إذا كان من يدعمون الكيان الصهيوني يريدون حل المسألة فالحل بسيط، فليعد كل واحد إلى دياره".

وأضاف على وقع تصفيق الحضور "لقد تم جلب أناس فقراء إلى فلسطين مع وعد بمنحهم الأمن والعمل، في حين تحول الفلسطينيون إلى لاجئين. اليوم يجب أن يعود الفلسطينيون إلى ديارهم وأن يعود الآخرون من حيث أتوا".

وكان المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي قد أعلن السبت أمام المؤتمر نفسه أن أي خطة تقوم على تقسيم دائم لفلسطين هي خطة "غير مقبولة".

وقال خامنئي "أي خطة تؤدي إلى تقسيم فلسطين غير مقبولة. أي خطة تنص على قيام حكومتين لن تكون سوى قبول بحكومة صهيونية على أرض فلسطين"، مجددا وصفه لإسرائيل بأنها "ورم سرطاني" وبأنها "تهديد مستمر" للمنطقة.

وقد اختتم المؤتمر الذي شارك فيه مسؤولون من أكثر من عشرين بلدا، فضلاً عن شخصيات فلسطينية بارزة مثل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل والأمين العام لـحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلحبالتأكيد على التمسك بخط المقاومة لاسترداد الحقوق وتحرير كل الأراضي الفلسطينية.

واتفق المشاركون فيه على رفض التوجه إلى الأمم المتحدة لإقامة دولة على جزء من الأراضي الفلسطينية، مؤكدين أن الحصول على دولة ذات سيادة لا يأتي إلا عبر المقاومة.

المصدر : الفرنسية