قتلى بفيضانات في فيتنام والفلبين
آخر تحديث: 2011/10/3 الساعة 11:28 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/3 الساعة 11:28 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/7 هـ

قتلى بفيضانات في فيتنام والفلبين

فيتناميون يحاولون دعم سد بأكياس الرمال خشية توسع الفيضانات (رويترز)

قالت السلطات الفيتنامية اليوم الاثنين إن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم في عطلة نهاية الأسبوع بسبب الأحوال الجوية السيئة الناجمة عن العواصف الاستوائية، لترتفع حصيلة القتلى في الأيام العشرة الماضية إلى 18 شخصا. في حين ارتفعت حصيلة إعصارين ضربا الفلبين إلى 53 قتيلا وأضرار مادية كبيرة. 

وقالت اللجنة التوجيهية الوطنية للوقاية من العواصف والسيطرة على  الفيضانات إن 11 من الضحايا، من بينهم خمسة أطفال، غرقوا بسبب سوء  الأحوال الجوية في دلتا نهر ميكونغ.

وضربت الأمطار الغزيرة والرياح القوية وسط البلاد الأسبوع الماضي، مما أدى إلى غرق سبعة أشخاص آخرين أو قتلهم في انهيارات أرضية.

وفي دلتا نهر ميكونغ، ضربت الفيضانات أكثر من عشرين ألف منزل وأغرقت حوالى 35 ألف هكتار من الأرز، كما أن هناك مائة ألف هكتار أخرى عرضة لخطر الفيضانات.

وهطلت الأمطار الأخيرة بسبب العاصفة الاستوائية نيسات التي وصلت إلى  اليابسة في فيتنام الجمعة الماضية بعد أن تم خفض تصنيفها من إعصار في  وقت سابق. 

واقتلعت الرياح القوية الأشجار، محدثة فوضى مرورية، كما دمرت ما يقرب من 300 منزل وأغرقت 11 قاربا.

فلبيني يحمل طفلته وسط أمطار غزيرة وعواصف (الأوروبية)
حصيلة بالفلبين
في الأثناء، أعلنت السلطات الفلبينية مقتل ثلاثة وخمسين شخصاً بسبب إعصارين قويين ضَرَبا البلاد خلال الأيام الماضية.

وتواصلت جهود فرق الإغاثة هناك للوصول إلى آلاف السكان المحاصرين في القرى الشمالية التي غمرتها الفيضانات جراء الإعصارين، في وقت تخشى فيه السلطات من احتمال هبوب إعصار ثالث يهدد تلك الجهود.

ومع تحسن الأحوال الجوية، هرعت فرق الإنقاذ بالقوارب والشاحنات إلى مئات القرى التي غمرتها الفيضانات في أقاليم بولاكان وبامبانجا ونويفا إيسيجا. ونشر سلاح الجو مروحيات للمشاركة في جهود الإنقاذ والإغاثة، كما انضم أبطال سباق قوارب التنين الفلبينيون لهذه الجهود.

وقال رئيس أركان إحدى فرق سلاح الجو إن "الدمار كبير للغاية، لا نعتقد أننا سنتمكن من تقديم المساعدة للجميع خلال يوم واحد".

وحث مكتب الدفاع المدني السكان الذين رفضوا مغادرة منازلهم المغمورة على الانتقال منها أثناء توقف سقوط الأمطار.

وطبقا لمكتب الدفاع المدني، خلف الإعصار نالجاي حتى الآن حالة وفاة واحدة، في حين خلف نيسات الذي تسبب في فيضانات بوسط مانيلا 52 حالة وفاة وثلاثين شخصا في عداد المفقودين.

وقالت وكالة مواجهة الكوارث إن حجم الأضرار من الإعصار نيسات بلغ 6.7 مليارات بيزو (155 مليون دولار)، إضافة إلى فرار ما يزيد عن 180 ألف شخص إلى ملاجئ في عشرات البلدات شمال مانيلا، ولا يوجد تقدير أولي للأضرار التي سببها الإعصار نالجاي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات