المشتبه فيهم حصلوا بشكل غير مشروع على أسلحة قبل احتفالات عيد الوحدة (رويترز-أرشيف)
أعلنت الشرطة الألمانية اليوم الاثنين إطلاق سراح ثلاثة اشتبه في أنهم يخططون لشن هجوم في احتفالات البلاد بالذكرى الحادية والعشرين للوحدة, وذلك بسبب نقص الأدلة ضدهم.

وأوضح متحدث باسم الشرطة في كولونيا أن الثلاثة أطلق سراحهم بعدما أصدر ممثل الادعاء في الولاية قرارا بعدم كفاية الأدلة على تدبير عمل إجرامي, إلا أن التحقيق بشأن المشتبه فيهم سيستمر.

وكانت الشرطة قد قالت أمس إن الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين 22 و27 عاما اعتقلوا في بون التي كانت عاصمة ألمانيا الغربية سابقا وتقع جنوبي كولونيا, وذكرت الشرطة في ولاية هسة أن رجلا رابعا اعتقل في اوفنباخ لكن أطلق سراحه أمس.

وأفادت الشرطة بأنها تلقت معلومات تفيد بأنهم حصلوا بشكل غير مشروع على أسلحة قبل احتفالات عيد الوحدة التي ستشارك فيه المستشارة أنجيلا ميركل والرئيس كريستيان فولف, اليوم في بون التي تقع على بعد ثلاثين كيلومترا إلى الجنوب من كولونيا.

وذكر مسؤول إن سلطات الشرطة الألمانية كانت تراقب المشتبه فيهم منذ بعض الوقت.

المصدر : رويترز