قتلى سقطوا في معارك بين العصابات الإجرامية وقوات الأمن (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت السلطات المكسيكية عن مقتل العشرات في معارك بين العصابات الإجرامية المسلحة وقوات الأمن.

وقال المدعي العام إن أحد الضباط أصيب في الاشتباكات في ولاية ميتشواكان، وهي إحدى ولايات المكسيك البالغ عددها إحدى وثلاثين، وقتل واحد وعشرين شخصا على الأقل من أعضاء العصابات.

وقالت قوات الشرطة إن رجالها عثروا أمس الجمعة على خمس جثث على الطريق الزراعي المؤدي إلى بلدة زيهوتانيو بالقرب من أكابولكو، اثنتان منها مقطوعة الرأس.

وهاجم مسلحون مطعما في بلدة أتوياكا قتلوا فيه خمسة أشخاص من رواده، كما قتل ستة آخرون في بلدة كامبو مورانو أثناء تبادل النار.

وتحولت ولاية جوريرو المكسيكية منذ أكثر من عام إلى منطقة شديدة الخطورة، نظرا للصراعات الدائمة بين عصابات المخدرات فيها.

وتجددت يوم الجمعة معارك عنيفة في ولاية ميكوكانو حيث قامت وحدات الجيش بإطلاق النار على عدد من أعضاء تلك العصابات في مدينة باتزكوار فقتلت عشرة منهم، بالإضافة إلى أربعة أشخاص آخرين بمدينة نوكبيتارو يظن أنهم من أعضاء العصابات الإجرامية.

وفي بلدة بيداد قتل أحد المشتبه بهم أيضا بعد إصابته بجراح خطيرة.

وذكر بيان للجيش أن سبعة أشخاص من المشتبه في انتمائهم للعصابات الإجرامية قتلوا في ولاية سيالوا شمال البلاد، أثناء تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن.

يذكر أن الحرب المستمرة في المكسيك أودت بحياة آلاف الأشخاص، وفقا لتقديرات وسائل الإعلام المحلية.

المصدر : الألمانية