اتفاق لتغيير قواعد العرش ببريطانيا
آخر تحديث: 2011/10/28 الساعة 21:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :المكتب الإعلامي للحريري: الحريري يزور مصر يوم الثلاثاء ويلتقي بالرئيس عبد الفتاح السيسي
آخر تحديث: 2011/10/28 الساعة 21:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/2 هـ

اتفاق لتغيير قواعد العرش ببريطانيا

الملكة إليزابيث تلقي كلمة في قمة الكومنولث في بيرث (الأوروبية)

وافقت ست عشرة دولة أعضاء في رابطة الكومنولث اليوم الجمعة مبدئيا على إلغاء قواعد قديمة كانت تمنع الإناث أو المتزوجين من كاثوليك من اعتلاء عرش بريطانيا.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في افتتاح قمة في بيرث بأستراليا لرؤساء حكومة الكومنولث (53 دولة) بحضور ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، إنه لم يعد هناك معنى لتلك القواعد التي كانت تنظم تولي عرش بريطانيا.

وأضاف كاميرون "قررنا التخلي عن القاعدة التي تمنع المتزوج أو المتزوجة من كاثوليكية أو كاثوليكي من اعتلاء العرش"، مشيرا إلى أنه قانون يعود إلى 1701. لكن سيتعين على من يعتلي العرش البريطاني أن يكون بروتستانتيا لأنه يعتبر رئيسا للكنيسة الأنغليكانية.

وتابع رئيس الوزراء البريطاني "لكنه أمر جائر أن لا يتمكن الملك أو الملكة أو ولي العهد من الزواج من كاثوليكي أو كاثوليكية، لأن بإمكانه أو بإمكانها أصلا الزواج من ديانة أخرى".

يشار إلى أن ملكة بريطانيا الحالية -التي تعتبر رئيسة للدولة في الدول الست عشرة الأعضاء التي وافقت على تغيير القواعد القديمة- تولت عرش بريطانيا في 1953 لأنه لم يكن لها شقيق.

وبات موضوع إصلاح القواعد المنظمة للملكية في بريطانيا مطروحا مع زواج الأمير وليام (ابن الأميرين تشارلز وديانا)  في أبريل/نيسان الماضي.

والأمير وليام -الذي حصل وزوجته كيت ميديلتون على لقب دوق ودوقة كامبريدج من الملكة- هو الثاني في الترتيب لاعتلاء العرش بعد والده الأمير تشارلز الذي هو ولي العهد حاليا.

ومن المقرر أن تتشكل مجموعة دولية للإشراف على هذه الإصلاحات التي تم الاتفاق عليها مبدئيا في قمة بيرث، لكي تدخل حيز التنفيذ في وقت متزامن في الدول الست عشرة، وبينها أستراليا وكندا وجمايكا ونيوزيلندا إضافة إلى دول في المحيط الهادئ وبالطبع المملكة المتحدة.

وكانت بريطانيا متحفظة في مراجعة هذه القواعد خشية تعزيز الحركات المناهضة للملكية، خاصة أن استطلاعات للرأي تظهر تصاعدا للميول الجمهورية في دول أعضاء بالكومنولث بينها كندا وأستراليا.

وفي كلمة ألقتها في القمة، قالت رئيسة الوزراء الأسترالية جوليا غيلارد إنه يتعين على رابطة الكومنولث أن تجدد نفسها بتغير الأزمان. 

من جهته، قال الأمين العام للرابطة كاماليش شارما إن القمة ستدرس مقترحات تشمل تشكيل مفوضية مستقلة لمراقبة أوضاع حقوق الإنسان في الدول الأعضاء.

المصدر : وكالات

التعليقات