جاك كياني دعا لاغتيال مسؤولين وقادة في الحرس الثوري الإيراني (الفرنسية-أرشيف)

قدم خبراء عسكريون أميركيون اقتراحا بأن تعمد واشنطن إلى تنفيذ عمليات اغتيال محددة لمسؤولين وقادة في الحرس الثوري الإيراني.

وقال الرئيس السابق لأركان سلاح البر الأميركي جاك كياني -خلال جلسة استماع في الكونغرس- "لماذا لا نقتلهم؟ هؤلاء الأشخاص قتلوا حوالي ألف أميركي. لماذا لا نعمد إلى اغتيالهم؟ لا أقترح عملا عسكريا، أقترح عمليات سرية"، في إشارة إلى العمليات التي استهدفت أميركيين وكانت إيران ضالعة فيها.

وأضاف كياني -أمام لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب- أنه يجب أن يمارس ضغط شديد عليهم.

وقال عدد من النواب الأميركيين إنهم لا يستبعدون أي إجراء ضد إيران، ولكنهم تحاشوا الموافقة على اقتراح كياني.

من ناحيته، أشار الخبير في المؤسسة من أجل الدفاع عن الديمقراطيات ريويل مارك غيريتش إلى أن الحرس الثوري الإيراني لا يتمتع بنفس المنطق الذي لدى الأميركيين، معتبرا أنه لا يمكن فعلا ترهيبهم إلا إذا تم "قتل أحدهم".

ولفت إلى أن قائد فيلق القدس قاسم سليماني يسافر كثيرا. "تحركوا، حاولوا القبض عليه أو قتله".

وتشهد العلاقات بين واشنطن وطهران توترا شديدا بعد إعلان الولايات المتحدة وجود مخطط يقف وراءه فيلق القدس لاغتيال السفير السعودي في واشنطن، وهو ما نفته إيران بشدة.



المصدر : الفرنسية