أوباما والقذافي أثناء لقاء على هامش قمة الثماني في يوليو/تموز 2009 (رويترز)

انتقد الرئيس الأميركي باراك أوباما بث مشاهد النهاية الدامية للعقيد الليبي الراحل معمر القذافي قائلا إنه "حتى أولئك الذين فعلوا أشياء رهيبة فإنهم يستحقون التوقير عند موتهم".

وقال أوباما في مقابلة مع تلفزيون إن بي سي, "ذلك ليس شيئا أعتقد أنه ينبغي أن نستمتع به وأعتقد أن هناك قدرا من التوقير ينبغي أن تتعامل به مع الميت".

وأشار أوباما إلى أن إدارته لم تنشر صورة لجثة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، بعد أن قتله كوماندوز أميركيون في باكستان في وقت سابق من هذا العام.

كما قال إن القذافي أضاع فرصة التحول نحو الديمقراطية في بلاده أثناء الربيع العربي. وأضاف "منحناه الفرصة لكنه لم يفعل".

وقد دعت الولايات المتحدة أمس المجلس الانتقالي إلى التحقيق في ملابسات مقتل القذافي وعشرات من الموالين له تقول منظمات دولية إنهم أعدموا في سرت. وقالت متحدثة باسم الخارجية الأميركية إن هذا التحقيق سيرسل إشارة قوية لجميع الليبيين.

وقد دفن جثمان القذافي في مكان سري في الصحراء الليبية أمس الثلاثاء بعد خمسة أيام من اعتقاله ومقتله في مشهد أذاعته وسائل الإعلام, وبثت لقطات فيديو ظهر فيها قائد ثورة الفاتح من سبتمبر الليبية السابق وهو يتعرض للضرب والإهانة قبيل وفاته.

المصدر : رويترز