نجاد: لا هدف للغرب غير الثروة الليبية

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الثلاثاء إن الدول الغربية دعمت الرئيس الليبي المخلوع معمر القذافي عندما كان ذلك يناسبها، لكنها قذفته بالقنابل عندما لم يعد يخدم غرضها من أجل نهب النفط الليبي. وحذر الليبيين من أن الغرب يهدف الآن لإدارة بلادهم نيابة عنهم.  

وقال نجاد في خطاب بث مباشرة اتهم فيه الغرب بإصدار الأمر لإعدام القذافي، وتساءل إن كان هناك رئيس أوروبي أو أميركي لم يسافر إلى ليبيا أو لم يوقع اتفاقا مع القذافي.

وأشار إلى أن البعض يقول إنهم قتلوا هذا الرجل للتأكد من أنه لن يقول شيئا مثلما فعلوا مع بن لادن.

وتتهم إيران الغرب بالمساعدة في تكوين تنظيم القاعدة الذي كان يتزعمه أسامة بن لادن الذي قتلته قوات أميركية خاصة في باكستان.

منظمة بلا شرف
وسخر نجاد من النهج الغربي في مجلس الأمن الذي وصفه بأنه "منظمة بلا شرف" قائلا إن قرار الأمم المتحدة لاتخاذ إجراء ضد القذافي استخدم كتفويض لنهب النفط الليبي
.

الرئيس الإيراني: أي قرار من شأنه تعزيز وجود الأجانب وسيطرتهم أو نفوذهم يتعارض مع مصالح الأمة الليبية

وقال الرئيس الإيراني إن أي قرار من شأنه تعزيز وجود وسيطرة أو نفوذ الأجانب يتعارض مع مصالح الأمة الليبية.

وأضاف أن العالم توقع أن ينهض الشعب الليبي ويدير بلاده بنفسه.

وأوضح نجاد أن سقوط القذافي بعدما تنازل أمام الضغوط للتخلي عن الأنشطة النووية "عزز وجهة نظر المتشددين في طهران من أنه لا فائدة ستأتي من تقديم تنازلات للغرب".

يُذكر أن إيران خضعت لأربع جولات من عقوبات الأمم المتحدة منذ 2006 بسبب برنامجها النووي. وتتهم القوى الغربية طهران بمحاولة تطوير أسلحة نووية، لكن الأخيرة تصر على أن هدف برنامجها النووي سلمي.

المصدر : رويترز