السيارات تغوص في المياه التي غمرت شمال بانكوك (الفرنسية)

غمرت المياه عدة أحياء في شمال بانكوك عاصمة تايلند اليوم الأحد في حين تستعد المدينة لفيضان محتمل وتقوم قوات الجيش بتحصينات حول المناطق الصناعية.

وقالت رئيسة وزراء تايلند ينغلوك شيناواترا إن حكومتها تفعل ما في وسعها لمنع المياه من دخول العاصمة عبر بناء السدود، وتقديم المساعدة للمحتاجين.

وأضافت أن المياه تتدفق على العاصمة من عدة مناطق وتتجمع في اتجاه واحد، وأقرت بأنه سيكون هناك تأثير على العاصمة لكنها لا تستطيع تحديد هذا التأثير.

فقد تعرضت سبعة أحياء في بانكوك إلى غمر جزئي بما يصل إلى 30 سنتيمترا أو أكثر من المياه في وقت مبكر اليوم، وحذرت السلطات من أن الفيضانات قد تستمر في العاصمة لعدة أسابيع.

وغمرت المياه بعض الطرق في منطقة دون موانغ بشمال بانكوك حيث أصبح مشهد الزوارق الصغيرة في الممرات شائعا مثل السيارات. وارتفعت المياه إلى مستوى يغطي إطارات السيارات إلا أن المطار المحلي لا يزال يعمل.

وعلى بعد كيلومترات قليلة في اتجاه الجنوب الغربي من وسط المدينة، يجري استخدام معدات ثقيلة لتعزيز الحواجز على قناة تتقاطع مع طريق رئيسي.

وكانت شيناواترا قد حذرت السكان أمس السبت من أن بعض أجزاء بانكوك سوف تفيض فيها المياه وأنه يتعين على سكان  العاصمة توقع استمرار المياه لفترة تتراوح بين أربعة وستة أسابيع.
 
وأضافت أن طرق النقل السريع ستبقى مفتوحة وأن الحكومة ستحمي شبكات مياه الشرب ومحطات الطاقة والمباني المهمة بالمدينة.

وقال حاكم بانكوك سوخومبهاند باريباترا أمس إن المياه ارتفعت لأكثر من  مترين على طول نهر تشاو برايا الذي يتدفق عبر قلب بانكوك المأهول بكثافة، ودعا السكان إلى أخذ الحيطة من الفيضانات. 

وكانت الحكومة تقول منذ أسابيع إنه قد يتم الحيلولة دون وصول الفيضانات إلى  بانكوك. وبدأت الفيضانات في شمال تايلند في يوليو/تموز الماضي وشقت طريقها جنوبا. 

وقال المركز الوطني للوقاية من الكوارث أمس السبت إن الفيضانات أدت إلى  مقتل ما لا يقل عن 356 شخصا وفقد شخصين. 

أضرار

المياه غمرت مباني صناعية في ضواحي بانكوك (رويترز)
وتعرض أكثر من 40 من أصل 78 إقليما في تايلند لأضرار من بينها سبع  مناطق صناعية غمرتها مياه الفيضانات وكان يعمل بها حوالي 400 ألف عامل.

وذكر بنك تايلند المركزي أن قطاع التصنيع تعرض لأضرار تقدر بحوالي مائة مليار باهت (3.3 مليارات دولار).

كما تتزايد المشاكل الصحية حيث نقلت وكالة الأنباء الحكومية في تايلند اليوم عن وزير الصحة العامة ويتيا بوراناسيري قوله إن السلطات أبلغت بوجود 720 ألف حالة مرضية مرتبطة بغمر الفيضان لمناطق في البلاد. وتم علاج نحو مائة ألف شخص أصيبوا بالتوتر.

وفي ميانمار أعلن مسؤولون اليوم أن الفيضانات التي وقعت على بعد 500 كيلومتر شمال العاصمة يانغون أودت بحياة ثلاثة أشخاص وفقدان أكثر من 80 آخرين.

وذكرت صحيفة محلية أن الفيضانات التي شهدتها بلدة باكوكو والمناطق المحيطة بها الأسبوع الماضي دمرت عشرات المنازل ومدرسة واحدة على الأقل الأسبوع الماضي. 

المصدر : وكالات