عمليات مستمرة للجيش التركي ضد مواقع حزب العمال الكردستاني (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر بالجيش التركي بمقتل 53 من عناصر حزب العمال الكردستاني منذ بدء الهجوم على مواقع الحزب
.

وقال التلفزيون التركي اليوم السبت إن قوات تركية قتلت 32 من مقاتلي الكردستاني، باشتباكات في وادي جوكورجا كازان بإقليم هاكاري بجنوب شرق تركيا، في اليوم الثالث من هجوم للثأر لمقتل 24 جنديا الأسبوع الماضي.

وكان مسؤولون أمنيون قالوا الأسبوع الماضي إن قواتهم، وعددها نحو ألف، داخل العراق، قتلت 21 مقاتلا من حزب العمال.

وذكر الجيش التركي أنه نشر جنودا من 22 كتيبة لشن هجمات برية في خمس مناطق مختلفة على جانبي الحدود، وشن أيضا ضربات جوية.

وأعلن أيضا الجمعة أن معظم عملياته العسكرية ضد مقاتلي الكردستاني تجري داخل الجانب التركي من الحدود مع العراق.

وتوعد القادة الأتراك بالثأر بعد أحد أسوأ الخسائر البشرية التي مني بها الجيش منذ بدء تمرد انفصالي عام 1984، إذ شن متمردو حزب العمال سلسلة من الغارات الليلية على مواقع للجيش بالمنطقة الجبلية بجنوب شرق تركيا الأربعاء الماضي.

كما توعد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الخميس حزب العمال، وقال إن العمليات الجوية والبرية الجارية الآن هي خطوة أولى ضد المسلحين الأكراد.



الحملة التركية أسفرت عن مقتل اثنين من قادة العمال الكردستاني وفق ما أعلن الحزب نفسه(الفرنسية)
مقتل قيادي
من جانب آخر، أعلن حزب العمال مقتل أحد قيادييه وتسعة آخرين بينهم اثنان من القادة العسكريين بغارة جوية تركية على شمال العراق، موضحا أن الهجوم الذي أودى بحياة 24 جنديا تركيا جاء ردا على هذه الغارة
.

وقال الحزب، في بيان على موقعه الإلكتروني مساء الجمعة، إن "عشرة من عناصر الحزب بينهم روستم جودي القيادي البارز بحزب العمال وقياديان بالجناح العسكري هما جيجك كيجي واليشير كوجكريه قتلوا في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري في قصف للطائرات التركية".

وأدى الصراع منذ حمل الكردستاني السلاح من أجل استقلال الأكراد بجنوب شرق تركيا عام 1984 إلى سقوط قرابة 45 ألف شخص وفق أرقام رسمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات