الطيب الزين-موسكو

أبدت روسيا استعدادها لتطوير التعاون العسكري ودعم القدرات الدفاعية لدولة جنوب السودان .

وذكرت وسائل إعلام روسية أن وفداً من شركة "روس أبورون إكسبورت" الروسية التقى رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت في جوبا الأسبوع الماضي، وناقش معه أوجه التعاون العسكري بين البلدين.

وقال ألكساندر ميخييف -نائب رئيس الشركة- في تصريحات صحفية إن روسيا مستعدة لدعم عشرة مشاريع بجنوب السودان من ضمنها تحسين القدرات الدفاعية وإنشاء البنية التحتية العسكرية.

يُشار إلى أن شركة "روس أبورون إكسبورت" تُعد أكبر شركة لتصدير السلاح الروسي، وتستحوذ على 80% من صادرات روسيا من السلاح و العتاد العسكري.

فرص استثمار
وكان المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى بلدان أفريقيا ميخائيل مارغيلوف تحدث في تصريحات صحفية سابقة عن الإمكانيات المتاحة للشركات الروسية في دولة جنوب السودان، وقال إن لدى الشركات الروسية فرصة للعمل والاستثمار بشروط جذابة.

وأشار إلى أن حكومة جنوب السودان في انتظار الشركات الروسية العاملة في مجالات النفط والطاقة وسكك الحديد وبناء الطرق والاتصالات إضافة إلى اهتمامها بالتعاون العسكري التقني.

وأضاف مارغيلوف " أنهم يدركون جيدا ضرورة وجود توازن للبلدان والشركات والمصالح في جنوب السودان".

يُذكر أن روسيا أعلنت عن إقامة علاقات دبلوماسية مع جمهورية جنوب السودان في 14 أغسطس/آب الماضي.

وجاءت زيارة الوفد الروسي لجنوب السودان بعد بضعة أيام من زيارة وفد لجنة الدفاع بالكونغرس الأميركي لجوبا.

وقال ماجاك أقوت نائب وزير الدفاع وشؤون قدامى المحاربين في جنوب السودان إن المحادثات مع الجانب الأميركي تناولت السبل المتاحة لدعم الجيش الشعبي والعمل على رفع قدراته باعتباره جيشاً محترفاً.

المصدر : الجزيرة