القوات التركية قد تشن قريبا عملية واسعة في شمال العراق (الأوروبية-أرشيف)

عبرت قوات خاصة تركية إلى الأراضي العراقية اليوم الأربعاء لملاحقة مسلحي حزب العمال الكردستاني بعيد مقتل 26 جنديا تركيا في إقليم هكاري بجنوب شرق البلاد بهجمات متزامنة على مواقع عسكرية قد تدفع أنقرة إلى شن عملية برية واسعة في شمال العراق.

وقال مراسل الجزيرة عمر خشرم إن وحدات كوماندوز تركية توغلت داخل الأراضي العراقية في منطقة تعد في الأصل ساخنة, مشيرا إلى أن هذا التوغل يعد عملية نوعية. كما تزامن ذلك مع غارات جوية تركية.

من جهتها, نقلت وكالة رويترز عن مصادر عسكرية أن الوحدات التركية توغلت مسافة تصل إلى أربعة كيلومترات, وأنها اشتبكت مع عناصر من حزب العمال بعد ساعات فقط من هجمات الحزب التي استهدفت مواقع عسكرية, وأوقعت أيضا 18 جريحا في صفوف العسكريين الأتراك. 

وأضاف مراسل الجزيرة أن مثل هذه التوغلات متفق عليه بين الحكومتين التركية والعراقية, وأشار إلى أن الشارع التركي ربما يدفع الآن باتجاه عملية برية واسعة في شمال العراق بعد مقتل هذا العدد الكبير من الجنود الأتراك قرب الحدود مع العراق.

وتحدث مراسل الجزيرة في أنقرة عن مؤشرات على احتمال حدوث مثل هذه  العملية قريبا, مشيرا في هذا السياق إلى الزيارة التي قام بها لتركيا وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الذي أبدى استعداد بلاده لضبط الحدود مع تركيا بعد أن تواترت عبرها هجمات حزب العمال الكردستاني على مواقع عسكرية تركية في الآونة الأخيرة.

وفي إشارة أخرى إلى احتمال حدوث عملية عسكرية تركية كبيرة في شمال العراق, ألغى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان زيارة كان مقررا أن يقوم بها لكزاخستان.

كما أن وزير الخارجية أحمد داود أوغلوا ألغى زيارة كانت مقررة لصربيا.

وكانت أنقرة قد أثارت مؤخرا احتمال شن عملية برية في شمال العراق بعد هجمات سابقة لحزب العمال ردت عليها القوات التركية في أغسطس/آب الماضي بغارات جوية كثيفة على مواقع المسلحين الأكراد في المثلث الحدودي بين تركيا والعراق وإيران.

المصدر : وكالات,الجزيرة