بوتين طرح إنشاء الاتحاد الأوراسي على أساس الاتحاد الاقتصادي الحالي (رويترز)

من المقرر أن يضغط رئيس الوزراء الروسي المرشح للرئاسة فلاديمير بوتين من أجل توحيد الجمهوريات السوفياتية السابقة في إطار حملته للعودة بقوة إلى رئاسة روسيا في الانتخابات الوشيكة بالبلاد، بعد الإعلان المفاجئ لمنطقة التجارة الحرة التي يجري إنشاؤها في الكتلة الشيوعية السابقة.

ومعروف أن بوتين -الضابط السابق بالمخابرات الروسية الذي حكم روسيا لولايتين متتاليتين من عام 2000 حتى 2008 وعين الرئيس الحالي ديمتري مدفيدف لخلافته في الكرملين بسبب عدم قدرته على الترشح لولاية ثالثة وقتها- وضع اتحادا أوثق مع الجمهوريات السوفياتية في صدارة أولوياته لخلافة مدفيدف في مارس/آذار المقبل.

وفي مقال نشره في الرابع من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، تحدث بوتين عن طموحه في إنشاء اتحاد باسم "الاتحاد الأوراسي" على أساس الاتحاد الجمركي الاقتصادي القائم حاليا الذي يضم ثلاث دول هي روسيا وروسيا البيضاء وكزاخستان. وهي فكرة ندد بها كبار الزعماء الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي.

وأكد أنه يرى ضرورة توسيع نطاق عضوية هذا الاتحاد، وضمّ المزيد من الدول إليه، وعلى الأخص قرغيزستان وطاجيكستان، تمهيدا لتكوين الاتحاد الأوراسي.

وقال بوتين "لقد اتفقنا على توقيع اتفاق بشأن إنشاء منطقة التجارة الحرة في رابطة الدول المستقلة".

وقد أنشئت رابطة الدول المستقلة التي تضم 11 دولة في محاولة لإعطاء إطار تأسيس لرابطة بين الدول التي كانت تشكل الاتحاد السوفياتي السابق قبل انهياره عام 1991.

ويستبعد الاتحاد دائما دول البلطيق الثلاث -إستونيا ولاتفيا ولتوانيا- التي احتلتها القوات الروسية خلال الحرب العالمية وجعلتها جزءا من الاتحاد السوفياتي، كما خسر الاتحاد مؤخرا جورجيا بعد حربها مع روسيا عام 2008.

وفي ما يمكن اعتباره رسالة إلى أوكرانيا التي طالما حاولت روسيا جذبها إلى الاتحاد الجمركي لكنها ما زالت بعيدة عن اتخاذ قرار بهذا الشأن خشية أن يؤثر في مساعيها للتكامل مع أوروبا، أعرب بوتين عن اعتقاده أنه من الخطأ وضع أيٍّ من الفضاء الاقتصادي الموحد والاتحاد الأوروبي ضد الآخر، واعتبر أن العمل ضمن الفضاء الاقتصادي سيساهم في التكامل مع أوروبا.

وكان حزب روسيا الموحدة الحاكم في روسيا قد أعلن في رسالة إلى الشعب الروسي الجمعة أن بوتين هو مرشحه للانتخابات الرئاسية في مارس/ آذار 2012.

وقال الحزب الذي نشر رسالته تمهيدا للانتخابات التشريعية التي ستجرى في الرابع من ديسمبر/كانون الأول المقبل إن المصادقة على قرار ترشيح بوتين ستتم بموجب القانون الروسي، أي بعد تحديد موعد الانتخابات الرئاسية رسميا، الذي يتوقع إعلانه نهاية نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

المصدر : الفرنسية