فيضانات بتايلاند وبانكوك في مأمن
آخر تحديث: 2011/10/16 الساعة 18:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/16 الساعة 18:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/20 هـ

فيضانات بتايلاند وبانكوك في مأمن

مواطن تايلاندي يحتمي بسقف منزله من السيول الجارفة التي ضربت منطقة أيوتايا (رويترز)

اجتاحت الفيضانات منطقة صناعية أخرى في وسط تايلاند اليوم الأحد وهددت منطقة أكبر خارج العاصمة بانكوك التي نجت من الأسوأ حتى الآن، على الرغم من الأمطار الموسمية الغزيرة وتدفق المياه إليها من الشمال.

وقالت وكالة حكومية اليوم الأحد إن بانكوك يجب أن تبقى جافة، فيما تدفقت كمية ضخمة من مياه الفيضانات بالفعل عبر المدينة وإلى خليج تايلاند، على مسافة حوالي 20 كم جنوب العاصمة.

وقال المركز الوطني للإغاثة من الفيضانات إن كمية ضخمة من المياه التي أغرقت مدينة ناخون ساوان التي تبعد أكثر من 200 كم شمال بانكوك مرت بالفعل عبر العاصمة.

 

وأدت الأمطار الغزيرة المعروفة خلال المناخ الموسمي إلى حدوث فيضانات متفرقة في أجزاء من بانكوك اليوم الأحد.

 

لكن مسؤولين يعتقدون أن المناطق الداخلية المنخفضة من بانكوك ستنجو من مياه الفيضانات بعد تعزيز السدود والقنوات.

وقال الجنرال بونجسابات بونجتشاروين -المتحدث باسم مركز أزمات تابع للشرطة أقيم في مطار دون موانج بالمدينة- "العمليات التي تقوم بها الحكومة تسير على ما يرام وبالنسبة للمنسوب الحالي للمياه فلا بأس به، ومن المؤكد حقا أن المياه لن تغمر بانكوك".

منظر جوي لمصنع سارات هوندا في منطقة أيوتايا التي غمرتها السيول في الأيام الماضية (رويترز)
إغلاق المصانع
ودمرت الفيضانات أقاليم أيوتايا وباتوم تاني وناخون ساوان إلى الشمال من بانكوك، كما جرفت المنازل وأجبرت سلسلة من المناطق الصناعية الضخمة على الإغلاق، بما في ذلك منطقة بانج با إين في أيوتايا أمس السبت.

وغمرت المياه منطقة صناعية أخرى هي "فاكتوري لاند" في أيوتايا التي تضم 93 مصنعا يعمل بها 8500 موظف في الساعات الأولى من صباح اليوم، وتنتج أغلب تلك المصانع قطع غيار ومكونات إلكترونية للسيارات، وهو ما سيزيد من مشكلات الشركات العالمية الكبرى التي تستعين بتايلاند كمركز للإنتاج بالمنطقة.

وقالت وزارة العمل اليوم الأحد إن الفيضانات ألحقت أضرارا بأكثر من 10 آلاف مشروع في 15 إقليما، وأثرت في أكثر من 350 ألف عامل.

وقالت وسائل إعلام تايلاندية إن نحو 600 جندي وعامل من منطقة صناعية في إقليم باتوم تاني إلى الشمال من بانكوك يعملون طوال اليوم لتعزيز السدود وتحويل مسار المياه.

وأسفرت الفيضانات التي تشهدها تايلاند منذ أواخر يوليو/تموز الماضي عن سقوط 297 قتيلا، وسببت خسائر بلغت قيمتها ثلاثة مليارات دولار، كما غمرت مياه الفيضانات ثلث البلاد.

المصدر : وكالات

التعليقات