خامنئي يحذر واشنطن بشأن محاولة الاغتيال
آخر تحديث: 2011/10/16 الساعة 18:52 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام: ارتفاع عدد قتلى الأمن المصري في اشتباكات مع مسلحين بمنطقة الواحات بالجيزة إلى 14
آخر تحديث: 2011/10/16 الساعة 18:52 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/20 هـ

خامنئي يحذر واشنطن بشأن محاولة الاغتيال

خامنئي قال إن واشنطن اختلقت مزاعم محاولة اغتيال الجبير (رويترز)

حذر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي اليوم الأحد من أن القيام بأي "عمل غير مناسب"، بعد المزاعم الأميركية بشأن تخطيط إيران لاغتيال السفير السعودي في واشنطن، سيواجه "برد حاسم".

ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي عن خامنئي قوله "أي إجراء غير مناسب ضد إيران، سواء كان سياسيا أو يتصل بالأمن، ستواجهه الأمة الإيرانية بقوة"، في إشارة واضحة لمزاعم الولايات المتحدة بأن رجلين على صلة بأجهزة الأمن الإيرانية خططا لاغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة عادل الجبير.

وتقول إيران إن المزاعم لا أساس لها، وإنه يتم ترويجها لفرض مزيد من العزلة على طهران التي تسبب برنامجها النووي المثير للجدل في فرض عدة جولات من العقوبات الدولية ضدها.

وقال خامنئي متحدثا في إقليم كرمانشاه بغرب البلاد، "إن واشنطن اختلقت هذه المزاعم للفت الأنظار عن الاحتجاجات التي تشهدها الولايات المتحدة على جشع الشركات".

وأضاف "من خلال اختلاق هذا السيناريو الذي لا أساس له من الصحة ضد إيران، يريد زعماء أميركا إبعاد الأنظار عن حركة احتلوا وول ستريت"، وتابع "من الصعب للغاية أن يقبل زعماء أميركا أن أمما من 80 دولة على الأقل تدعم هذه الحركة".

وكان خامنئي رفض السبت اتهامات واشنطن لإيران بتدبير مؤامرة لاغتيال الجبير، ووصف هذه الاتهامات بأنها "سخيفة ومفبركة".

وقال خامنئي إن الولايات المتحدة "فبركت قصة كاملة في الأيام الماضية تتضمن اتهامات سخيفة لعدد من الإيرانيين في أميركا، واتهمت إيران بدعم الإرهاب، لكن هذا النوع من المؤامرة لن ينجح في عزل الجمهورية الإسلامية".

ودعت واشنطن إلى زيادة الضغط على إيران منذ يوم الثلاثاء الماضي عندما كشفت عن المؤامرة.

نجاد جدد نفي أي صلة لبلاده بمؤامرة اغتيال الجبير المفترضة (الفرنسية)
سيناريو أميركي
بدوره جدد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد نفي بلاده صلتها بتدبير مؤامرة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير، ووصف هذه الاتهامات بأنها سيناريو أميركي جديد.

وقال أحمدي نجاد في كلمة أمام طلاب إيرانيين داخل البرلمان في طهران في وقت سابق اليوم، إن اتهامات واشنطن في المرحلة الحالية لا تعدو أكثر من محاولة لتصعيد الحملة الأميركية المناهضة لبلاده، وأكد أن الشعب الإيراني المتحضر ليس بحاجة إلى اللجوء للاغتيال.

واتهم بالمقابل الأميركيين بأنهم يقفون وراء صناعة عمليات الاغتيال، مشددا على ضرورة إفهام الأميركيين بأن الاغتيال هي صناعة ما سماه شعبا غير متحضر، لافتا إلى أن الولايات المتحدة فرضت تارة حربا على بلاده، وتارة أخرى عقوبات اقتصادية، ثم فرضت ضغوطا سياسية.

وكانت السلطات الأميركية قد أعلنت الثلاثاء الماضي إحباطها لما أسمتها مؤامرة دبرها رجلان على علاقة بأجهزة أمن إيرانية، تتضمن استئجار قاتل محترف لقتل سفير السعودية في الولايات المتحدة عادل الجبير بقنبلة تزرع في مطعم.

وأعلنت السلطات إلقاء القبض على منصور أربابسيار -وهو إيراني يحمل الجنسية الأميركية- واتهمت قائدا في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني يدعى غلام شاكوري بالضلوع في المؤامرة.

والخميس أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أن المخطط لاغتيال السفير السعودي هو بالتأكيد من فعل إيرانيين، وقال "لم نكن لنعلن عن تلك القضية لو لم نكن نعلم تماما كيف ندعم جميع المزاعم التي يشتمل عليها الاتهام".

وقال أوباما إنه لا جدال مطلقا بشأن ما حدث. وأكد أن واشنطن ستوقع "أقسى العقوبات" وستواصل "حشد المجتمع الدولي لضمان تشديد عزلة إيران ودفعها ثمن مثل هذا التصرف".

السعودية طلبت إحاطة مجلس الأمن بشأن المؤامرة المزعومة لاغتيال الجبير (الجزيرة)
السعودية تطلب
وكانت المملكة العربية السعودية طلبت من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إحاطة مجلس الأمن بشأن مؤامرة اغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة الأميركية عادل الجبير.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية السبت أن بعثة المملكة العربية السعودية الدائمة لدى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك أصدرت بيانا، وصف المؤامرة بأنها تمثل انتهاكا للقوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة وكل المواثيق والأعراف الإنسانية. وذكر البيان أن جميع من لهم علاقة بهذه المحاولة المشينة يجب تقديمهم للعدالة.

ولم يذكر البيان الدولة التي تقف وراء محاولة اغتيال السفير السعودي لدى واشنطن التي أعلنت عنها الاستخبارات الأميركية الثلاثاء الماضي، واتهمت إيران بالوقوف وراءها.

وقد بدأت الولايات المتحدة الأربعاء الماضي عقد اجتماعات فردية مع سفراء البلدان الأعضاء في مجلس الأمن، للوصول إلى رد دبلوماسي على المؤامرة الإيرانية المفترضة ضد السفير السعودي.

المصدر : وكالات

التعليقات