المتظاهرون استهدفوا الأحياء المالية في مختلف المدن (رويترز)

من مدريد إلى نيويورك ومئات المدن عبر العالم، تظاهر "الغاضبون" اليوم السبت احتجاجا على تدهور أوضاعهم الاقتصادية نتيجة الأزمة الاقتصادية ونفوذ سلطات المال، في أول يوم تعبئة عالمي تقيمه هذه الحركة التي نشأت في إسبانيا الربيع الماضي.

وبعد خمسة أشهر من ميلاد الحركة في 15 مايو/أيار في مدريد، يطمح "الغاضبون" وغيرهم من المجموعات مثل "أوكوباي وول ستريت" (احتلوا وول ستريت) في جعل 15 أكتوبر/تشرين الأول يوما رمزيا يستهدف أعلى السلطات المالية، مثل وول ستريت في نيويورك، وحي "سيتي" المالي في لندن، والبنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت.

وبدأت احتجاجات اليوم في نيوزيلندا، ثم انتقلت عبر العالم إلى أوروبا ومن المتوقع أن تعود إلى نقطة انطلاقها في نيويورك.

وتظاهر عدة مئات في الشارع الرئيس في أوكلاند بنيوزيلندا، لينضموا إلى مسيرة شملت نحو ثلاثة آلاف شخص رددوا الهتافات وقرعوا الطبول احتجاجا على ما سموه جشع الشركات.

احتجاجات اليوم انطلقت من نيوزيلندا ثم انتقلت عبر العالم إلى أوروبا ومن المتوقع أن تعود إلى نقطة انطلاقها في نيويورك
وفي سيدني تظاهر نحو ألفي شخص من بينهم ممثلون عن السكان الأصليين وشيوعيون ونقابيون خارج مقر بنك الاحتياطي الأسترالي.

وخرج المئات في العاصمة اليابانية طوكيو بمشاركة محتجين مناهضين للطاقة النووية، وفي مانيلا عاصمة الفلبين نظم بضع عشرات مسيرة إلى السفارة الأميركية رافعين لافتات تقول "تسقط الإمبريالية الأميركية" و"الفلبين ليست للبيع".


وتجمع أكثر من ألف شخص عند بورصة تايبه وهتفوا "نحن 99% من تايوان"، وقالوا إن النمو الاقتصادي لم يصب إلا في مصلحة الشركات في حين أن أجور الطبقة الوسطى لا تكاد تغطي تكاليف الإسكان والتعليم والرعاية.

وسار حوالى 250 كوريا جنوبيا في شوارع سول اليوم احتجاجا على ما وصفوه جشع الشركات واتساع الهوة بين المداخيل، وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) إنه رغم الأمطار احتشد الناشطون قبالة مقر لجنة الخدمات المالية، وهي أكبر جهاز للتنظيم المالي في البلاد.

وحمل الناشطون لافتات بالإنجليزية والكورية كتب عليها "أنا لست صرافكم الآلي" و"ضرائب لرؤوس المال" و"وظائف للعمال".

وشهدت جنوب أفريقيا مظاهرات مماثلة في مدن رئيسة منها جوهانسبرغ ودوربان وكيب تاون، وركزت المظاهرات في جوهانسبرغ على أحوال البورصة، وحمل عشرات المتظاهرين لافتات بعثت برسائل سياسية منها "فلتنصتوا للشعب" و"فليتقاسم الشعب الثروات".

مظاهرات أوروبا
وشهت إيطاليا قيام متظاهرين بإشعال النار في مبنى تابع لوزارة الدفاع في روما، وأوضح مراسل وكالة الصحافة الفرنسية إن نحو مائة شخص ملثمين أشعلوا النار في سيارتين في المكان نفسه. ولم يتمكن رجال الإطفاء من الوصول إلى المكان بسبب تظاهرة "الغاضبين" التي ضمت عشرات آلاف الأشخاص، والتي كانت تتقدم من دون حوادث.

وفي محاكاة لاحتلال متنزه زوكوتي قرب وول ستريت في منهاتن، اعتصم بعض المحتجين قبالة مقر بنك إيطاليا المركزي لعدة أيام.

وتجمع نحو ألف شخص في مدينة فرانكفورت العاصمة المالية لألمانيا أمام مقر البنك المركزي الأوروبي، احتجاجا على ما وصفوه "تجاوزات الرأسمالية" وظلم النظام المالي العالمي، حيث رفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "أنتم تضاربون بحياتنا" و"أنتم تقامرون بمستقبلنا".

متظاهرون ألمانيون في مظاهرات اليوم السبت بمدينة كولونيا (رويترز) 
ووصل عدد المتظاهرين في العاصمة الألمانية برلين إلى خمسة آلاف شخص، وفقا  لتقديرات القائمين على تنظيم المظاهرة وتوجهوا صوب دار المستشارية.

وتجمع نحو ألف شخص في مدينة ميونيخ جنوبي ألمانيا للاحتجاج على "ظلم النظام المالي"، كما تجمع عدة مئات من الأشخاص في قلب مدينة كولونيا غربي ألمانيا تحت شعار "ديمقراطية حقيقية الآن".

وفي العاصمة البريطانية لندن شارك نحو خمسة آلاف شخص في مظاهرات تحت عنوان "احتلوا بورصة لندن"، والتي حظيت بتأييد ما يزيد على 15 ألف شخص على موقع فيسبوك.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة "غارديان" البريطانية إن آلاف المحتجين تجمعوا في الحي المالي بلندن، حيث كانت شرطة مكافحة الشغب تتخذ تدابير للسيطرة على هذه الحشود.

وفي نيويورك دعت حركة "احتلوا وول ستريت" -التي ظهرت في الولايات المتحدة احتجاجا على البطالة وسط الشبان وانعدام المساواة الاجتماعية، وتحتل حديقة منذ 17 أيلول/سبتمبر- إلى التجمع في ساحة تايمز سكوير.

استمرار الحركة
ودبت شكوك بشأن استمرارية الحركة بسبب عدم بروز زعيم واضح يقودها، ورفضها كل الهياكل السياسية التقليدية، واعتمادها "الديمقراطية التشاركية" في أقصى أشكالها.

يذكر أن الدعوات إلى احتجاجات اليوم نشطت على صفحات موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر"، وقال منظمو هذه الاحتجاجات إن "القوى الحاكمة تخدم مصلحة قلة قليلة، وتتجاهل أوضاع الأغلبية الغالبة وتغض الطرف عن الثمن الإنساني والبيئي الذي ندفعه جميعا"، مؤكدين أن "هذه الوضعية لا يمكن تحملها ولا بد أن تنتهي".

المصدر : الجزيرة + وكالات