باكستانيون يتفقدون منزلا دمرته صواريخ طائرة بدون طيار أميركية (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولو مخابرات محليون إن أربعة صواريخ أطلقتها طائرة يشتبه في أنها طائرة أميركية بدون طيار صباح اليوم أصابت مجمعا لمن قالوا إنهم متشددون في منطقة وزيرستان الجنوبية القبلية على الحدود الأفغانية، مما أدى إلى سقوط أربعة منهم قتلى وإصابة سبعة
.

واستهدف الهجوم الصاروخي المخبأ المشتبه فيه لناشطين موالين لمولوي نزار وهو أحد قادة طالبان الباكستانية، وتشتهر جماعته بشن هجمات في أفغانستان وليس في باكستان.

ويأتي الحادث بعد ساعات من إعلان مسؤولين في المخابرات الأميركية مقتل أربعة مسلحين من شبكة حقاني أمس الجمعة إثر إطلاق طائرة بدون طيار أميركية صاروخين على سيارة في منطقة وزيرستان الشمالية القبلية شمالي غربي باكستان.

وتعد هذه رابع ضربة من نوعها خلال يومين في المنطقة التي تعدّ معقل أقوى فصيل داخل حركة طالبان الأفغانية التي تتهمها الولايات المتحدة بتنفيذ هجمات على قواتها في أفغانستان.

ومنذ عام 2008 كثفت الولايات المتحدة الهجمات بطائرات بدون طيارين على مسلحي حركة طالبان وتنظيم القاعدة داخل أراضي باكستان.

وتكرر وقوع أكثر من خمسين ضربة من ضربات الطائرات بدون طيارين في باكستان حتى الآن هذا العام، بما في ذلك عشرات الضربات منذ قتلت القوات الأميركية الخاصة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في مدينة إبت آباد قرب العاصمة الباكستانية إسلام آباد في الثاني من مايو/أيار الماضي.

وقال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا لأول مرة "إن الولايات المتحدة تخوض حربا في باكستان ضد المتشددين"، في إشارة إلى حملة الطائرات بدون طيارين التي تقوم بها سي آي أي وترفض واشنطن الحديث عنها علنا.

المصدر : وكالات