نشطاء الحزب الوطني يتصدرون المسيرة (رويترز-أرشيف)

استهل ائتلاف المعارضة في بنغلاديش اليوم مسيرة ضد الحكومة من أجل أن تشرف حكومة مؤقتة غير حزبية على الانتخابات الوطنية عام 2014.

وقادت زعيمة الحزب الوطني المعارض رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء تجمعا يضم 15 ألفا من أنصار المعارضة في سيارات اتجهت نحو مدينة سلهيت على بعد 300 كلم شمال شرق العاصمة دكا، وسط استنفار أمني من قبل أجهزة الشرطة لمراقبة المسيرة.

وكانت خالدة قد أعلنت يوم 27 سبتمبر/أيلول الماضي برنامج المسيرات احتجاجا على إلغاء مادة دستورية فرضت حكومة مؤقتة غير حزبية أشرفت على ثلاثة انتخابات وطنية.

وألغت الحكومة الائتلافية بزعامة حزب رابطة عوامي برئاسة الشيخة حسينة واجد النظام غير الحزبي الذي طبق عام 1996 وفقا لحكم محكمة يقول إن حكومتها ستدعم لجنة الانتخابات لتمكينها من إجراء انتخابات عامة موثوق بها.

من جانبها قالت المعارضة إنها تخشى أن الانتخابات المقبلة ستزوّر إذا أجريت في ظل أي إدارة سياسية، وأضافت زعيمتها خالدة أمام تجمع في دكا أواخر الشهر الماضي "لن نشارك في الانتخابات تحت إشراف أي حكومة حزبية، واستعادة الإدارة المؤقتة ضرورة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة".

وتعتزم المعارضة تنظيم مسيرات إلى راجشاهي شمال غرب بنغلاديش، وإلى مدينة شيتاغونغ جنوب شرق البلاد هذا الشهر.

وقال القائم بأعمال الأمين العام للحزب ميرزا فخر الإسلام علام جير إن "هذه الحكومة فشلت في كل المجالات، وليس لها حق التشبث بالسلطة بعد ذلك".

وأضاف أن زعيمة الحزب وزعماء الأحزاب الأعضاء في ائتلاف المعارضة -جماعة الإسلام وحزب جاتيا- سينظمون ما لا يقل عن ستة تجمعات خلال المسيرة لحشد الدعم الشعبي.

المصدر : وكالات