جانب من الكتب المعروضة في الملتقى (الجزيرة نت)

نصر الدين الدجبي-لاهاي

شارك أكثر من 1600 شخص في التجمع الرابع للمسلمين الجدد في هولندا والذي عقد أمس السبت في لاهاي تحت  شعار"المسلمون أمة واحدة".

ويهدف الملتقى الذي تنظمه مؤسسة "اكتشف الإسلام" بالتعاون مع "منتدى المسلمين الهولنديين الجدد" إلى إيجاد جسر تواصل بين المسلمين الجدد وباقي فئات المجتمع من مسلمين من أصول غير هولندية وغير المسلمين.

وحاضر في الملتقى دعاة من المسلمين الجدد وأصحاب تجارب منهم الداعية البريطاني عبد الرحيم غرين ومغنيا الراب المشهوران مسلم بلال ومؤتة نابليون، بالإضافة إلى دعاة من أصول تركية وعربية.
 
فرصة
يعقوب فان دير بلوم (الجزيرة نت)
وقال رئيس مؤسسة "اكتشف الإسلام" يعقوب فان دير بلوم إن الملتقى فرصة للتعلم من تجارب السابقين من المسلمين الجدد، ولتوفير الفرصة كي يجلس الناس إلى بعضهم البعض ويتبادلوا الخبرات.
 
وقال فان دير بلوم إن الهدف من الملتقى هو تبادل المعارف والتجارب في كيفية حل المشاكل الأسرية والاجتماعية التي تواجه المسلمين الجدد.
 
وتزامن انعقاد الملتقى مع حملة تقوم بها بعض الصحف المحسوبة على اليمين المعادي للإسلام لربط المسلمين الجدد بـ"التطرف والتشدد".

وحول تلك الحملة، قال فان دير بلوم إنه لا يهتم كثيرا لما يروج له اليمين المتطرف والأقلام المغرضة مضيفا "لقد تعودنا منهم هذه الحملات المغرضة ولكن تحركاتنا وفق القانون، والفضاء يتسع لنا ولهم".
 
تعريف
 نورالدين ستاينفورت (الجزيرة نت) 
من جهته قال نور الدين ستاينفورت، أحد مؤسسي منتدى المسلمين الجدد، إن جهودا بذلت لتشجيع الحضور من المسلمين الجدد للمجيء مع عائلاتهم من غير المسلمين "حتى يلمسوا بأنفسهم دعوتنا، ونزيح عنهم الخوف الذي يمكن أن ينتابهم من دخول أبنائهم الإسلام، خاصة بعد الصورة المشوهة التي ساهمت أحداث وأقلام في ترويجها".

وأضاف للجزيرة نت "هناك أناس يأتون لأداء الشهادة، ويحتاجون لأن يعرفوا تجارب السابقين وأصحاب الخبرات الذين غالبا ما قرأوا لهم ولم يروهم".
 
وبين ستاينفورت أن المشاركة لم تكن منتظرة بهذا الحجم، قائلا "لقد أوقفنا التسجيل في وقت مبكر ورفضنا أكثر من خمسمائة طلب مشاركة، واضطررنا للاعتذار للناس لأن الأماكن محدودة".
 
وقد صدرت مؤخرا دراسة تتحدث على أن غالبية المسلمين الجدد من النساء، وهو ما يؤكده فان دير بلوم قائلا "هذا صحيح لأن المرأة بمجرد أن تتطلع على الإسلام وتعرف أسراره تحس أنه الدين الذي يحميها ويحفظ كرامتها".

ووفق إحصائيات غير رسمية، فإن عدد المسلمين الجدد في هولندا في تزايد ويقدرون بـ13000، من إجمالي مليون مسلم يعيشون في هذا البلد.

المصدر : الجزيرة