التواجد الفرنسي في النيجر يثير حفيظة البعض في هذا البلد (الجزيرة-أرشيف)

أعلن مصدر في وزارة الخارجية بالنيجر أن اثنين من الأجانب يعتقد أنهما فرنسيان خطفا في العاصمة نيامي أمس الجمعة.
 
وأضاف المصدر أن المخطوفين كانا في ملهى، وأن مسلحين خطفوهما تحت تهديد السلاح في الساعة العاشرة والنصف ليلا.
 
وأوضح أن هناك احتمالا بأن يكون المخطوفان فرنسيين، مضيفا أن وزارة الخارجية في النيجر على اتصال بنظيرتها في باريس للتأكد من ذلك.
 
وبحسب شهود عيان فإن الخاطفين أرغموا الأجنبيين على الركوب في سيارة دفع رباعي مظللة النوافذ، وانطلقوا بهما إلى جهة غير معلومة.
 
ولم تتضح بعد الجهة التي تقف وراء الخطف، لكن غالبا ما ينتهي مصير المخطوفين في أيدي تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.
 
وقد أفرج عن أغلب من اختطف في السابق بعد دفع فدى بملايين الدولارات، رغم عدم تأكيد المسؤولين مطلقا على أن هناك فدى تدفع مقابل الإفراج عن الرهائن.

المصدر : رويترز