مائتا ألف مشرد بفيضانات أستراليا
آخر تحديث: 2011/1/4 الساعة 21:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/4 الساعة 21:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/30 هـ

مائتا ألف مشرد بفيضانات أستراليا

مياه الفيضانات أغلقت العديد من الطرق (رويترز)

شردت الفيضانات في أستراليا نحو مائتي ألف شخص هربوا من منازلهم بعد ارتفاع منسوب المياه التي أعاقت الحياة الطبيعية على مساحة تعادل مساحتي فرنسا وألمانيا، بحسب توصيف رئيسة وزراء مقاطعة كوينزلاند الأسترالية المنكوبة آنا بلاي.
 
يأتي ذلك بينما يستعد سكان مناطق منخفضة أخرى لإخلاء منازلهم بعدما وصلت مياه الفيضانات إلى مناطق مناجم الفحم، حيث اضطر العمال إلى تجميد العمل مما أدى إلى ارتفاع أسعار الفحم عالمياً.
 
وقد انحسرت المياه في المنطقة الرئيسية للتنقيب عن الفحم، مما أتاح لبعض المناجم أن تستأنف الإنتاج ببطء لكن أغلبها ظل متعطلا, كما تقول رويترز.
وتعادل سعة الإنتاج التي تأثرت بالفيضانات 35% من صادرات الفحم الأسترالية.
 
وقد نجا قطاع القمح في أستراليا بصورة كبيرة من فيضانات كوينزلاند، إذ تمثل هذه الولاية أقل من 5% من صادرات البلاد, لكن الأمطار الغزيرة ما زالت تمثل مشكلة بالنسبة لمحاصيل الحبوب بولاية نيو ساوث ويلز إلى الجنوب من المناطق المنكوبة.
 
السلطات الأسترالية حذرت من خطر الأفاعي والتماسيح (الفرنسية)
مخاطر مستمرة
على الصعيد نفسه تم إخلاء نحو 500 منزل في روكهامبتون قرب ساحل وسط كوينزلاند حيث توقعت السلطات أن تصل مياه الفيضانات إلى ذروتها في البلدة غدا الأربعاء.
 
ووجه مكتب الأرصاد الجوية تحذيرات من الفيضانات في سبع شبكات للأنهار في كوينزلاند، ومن المتوقع سقوط أمطار موسمية في المنطقة المدارية بشمال البلاد وعواصف رعدية في الجنوب الشرقي.
 
وقد حذرت طواقم الإغاثة من احتمال بقاء مستوى المياه مرتفعا خلال أسبوعين على الأقل، بما يهدد بانتشار البعوض الحامل للأمراض. كما حذرت من خطر الأفاعي السامة والتماسيح، في وقت أصبح فيه آلاف الأشخاص بلا مأوى وهم يعيشون الآن في مراكز الإيواء.
 
وأشار مدير العمليات في جهاز الطوارئ سكوت ماهافي إلى أن "الأفاعي في حالة عصبية للغاية بسبب خروجها من بيئتها الطبيعية بشكل مفاجئ أثناء موسم التزاوج". كما أشار إلى صعوبة رصد حركة التماسيح وسط الحطام المنتشر فوق المياه.
 
من ناحية أخرى عرضت الولايات المتحدة مساعدة أستراليا, وقال وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون إن السفارة الأميركية في كانبره تراقب الوضع.
 
يشار إلى أن عشرة أشخاص على الأقل لقوا مصرهم في أستراليا منذ نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بسبب الأمطار الغزيرة والفيضانات.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات