صورة طائرة بدون طيار من الطرز التي تستخدمها أميركا في غاراتها (رويترز-أرشيف)

قال مسؤولون أميركيون إن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لم تعثر على دليل يدعم إعلان إيران أنها أسقطت طائرات استطلاع دون طيار في الخليج، لكنهم أقروا بتحطم بعض طائرات التجسس بسبب عطل فني.

وقال المتحدث باسم البنتاغون العقيد ديف لابان إنه "لا توجد تقارير حديثة تدعم ما ذكره الحرس الثوري بشأن طائرات دون طيار".

وقال مسؤول عسكري أميركي آخر لرويترز طلب عدم نشر اسمه إن آخر حادث في حدود علمه بشأن تحطم طائرة بدون طيار في الخليج وقع في أوائل عام 2009، وأضاف أن ذلك الحادث مثل أحداث مماثلة سابقة وقع بسبب عطل فني وسقطت بموجبه الطائرة في المياه الدولية.

وتابع المسؤول قائلا "لدينا حالات سقوط طائرات دون طيار في الخليج لكن ليس لدي أي مؤشر على حالة تم فيها إسقاط طائرة دون طيار بنيران معادية".

ومضى يقول "ما زلنا نبحث هل هناك واقعة حدثت"، لأن "مثل هذا الأمر لا يمكن استبعاده تماما".

وكانت إيران قد ذكرت أن قوات الجو التابعة للحرس الثوري أسقطت طائرتي تجسس غربيتين بدون طيار فوق الخليج.

ونقلت وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية عن قائد قوات الجو في الحرس الثوري أمير حاجي زاده قوله إن الطائرات بدون طيار استخدمت بشكل رئيسي في العراق وأفغانستان لكن ظهر كذلك "بعض الانتهاكات ضد أراضينا".

وأضاف حاجي زاده أن قوات الجو الإيرانية أسقطت العديد من طائرات التجسس الغربية، كما أسقطت طائرتي تجسس في الخليج "لكن هذه هي المرة الأولى التي نعلن فيها ذلك"، دون أن يشير إلى جنسيات هذه الطائرات ولا متى أُسقطت.

يذكر أن الجيش الأميركي عادة ما يستخدم طائرات بدون طيار في هجمات صاروخية على أهداف ضد المسلحين في أفغانستان والمناطق القبلية في باكستان، لكنه لا يؤكد ذلك عادة.

وتشهد علاقات إيران مع القوى الكبرى توترا بسبب برنامجها النووي، وهي تخضع لعقوبات أممية وأوروبية وأميركية منذ سنوات.

المصدر : الجزيرة + رويترز