أحد عمال الإنقاذ يعاين عربة تضررت في الانفجار الذي وقع أمام المدرسة (رويترز)

انفجرت قنبلة أمام مدرسة في مدينة بيشاور شمال غرب باكستان اليوم الأربعاء، ما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل وجرح 14 آخرين.

 

ووفقا لمصادر الشرطة المحلية، كانت القنبلة مزروعة أمام المدرسة، ما أسفر عن إصابة العديد من الطلاب -بينهم عدد من الفتيات– نقل بعضهم إلى المستشفى بحالة حرجة، في حين لا تزال هوية الشخص القتيل مجهولة حتى الآن.

 

وتعد بيشاور -عاصمة إقليم خيبر باختوان- هدفا لهجمات المسلحين المناوئين للحكومة، بمن في ذلك المتشددون المعارضون لتعليم الفتيات.

 

من جهة أخرى عثرت الشرطة في منطقة لانديكوتال شمال غرب باكستان اليوم الأربعاء على جثث ثلاثة من أصل سبعة من سائقي الشاحنات التي تقل مواد تموينية إلى قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان كانوا قد اختطفوا على يد مسلحين قبل أسبوع.

 

وأوضحت الشرطة أنها عثرت على جثث السائقين الثلاثة وعليها آثار عيارات نارية في منطقة خيبر الحدودية التي تعد البوابة البرية الرئيسة لمرور قوافل الإمداد للقوات الأجنبية في أفغانستان، فيما لا يزال مصير السائقين الباقين مجهولا.

 

هجوم كويتا
وفي كويتا، أكدت الشرطة المحلية أن أحد عناصرها قتل وجرح آخر في هجوم مسلح اليوم الأربعاء في المدينة الواقعة جنوب غربي باكستان.

 

وتأتي هذه المستجدات الأمنية بعد يوم واحد من انفجار قنبلة في حافلة مدنية في مدينة بيشاور ما أسفر عن مقتل 19 شخصا في هجوم استهدف -حسب مصادر أمنية- رجل دين شيعيا يدعى كميل علي شاه متهما بالتحريض على أعمال العنف الطائفي.

 

وذكرت الشرطة الباكستانية أن الهجوم الذي وقع في منطقة جاورزا القريبة من بلدة هانغو أسفر عن مقتل 17 راكبا وشخصين كانا يستقلان شاحنة تصادف مرورها أثناء الانفجار، فيما نقل ثمانية إلى المستشفى جراء تعرضهم لجروح تراوحت بين الخطيرة والمتوسطة.

المصدر : وكالات