نجاد يقلل من العقوبات الدولية
آخر تحديث: 2011/1/18 الساعة 17:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/18 الساعة 17:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/14 هـ

نجاد يقلل من العقوبات الدولية

أحمدي نجاد: إيران تواصل تقدمها في مجال التقنية النووية المدنية (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن بلاده باتت اليوم دولة نووية ولا تهتم بقرارات العقوبات الدولية حتى وإن بلغت ألف قرار.
 
وأضاف أحمدي نجاد في تصريحات نقلتها وكالة مهر للأنباء شبه الرسمية أن إيران تواصل تقدمها في مجال التقنية النووية المدنية، مشددا على أن إيران "لديها أساس عقائدي يقوم على العدالة والحق والكرامة الإنسانية وتعتقد أن الانتصار النهائي حليف الحق".
 
ورفض نجاد مجددا تقديم إيران تنازلات بشأن برنامجها النووي في المحادثات المتعددة الأطراف المقررة أواخر هذا الأسبوع في إسطنبول بين إيران والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي (بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة) بالإضافة إلى ألمانيا.
 
يشار إلى أن إيران لم ترفض فحسب المطلب الرئيسي للقوى الست وهو وقف تخصيب اليورانيوم لديها، بل اعترضت حتى على ضم النزاع النووي إلى جدول الأعمال في الاجتماع.
 
وتقول طهران إنه إذا اعترفت الدول الأخرى بحقها في المضي قدما في برنامج نووي سلمي، عندئذ ستكون مستعدة "لبحث إطار العمل لتعاون مستقبلي على أساس الاهتمام المشترك".
 
هجوم إلكتروني
من جهة ثانية, اتهم أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي الولايات المتحدة بالتورط في الهجوم الإلكتروني الذي استهدف البرنامج النووي الإيراني، لكنه قال إن هذا الهجوم "لم يكن ناجحا كما أوردت بعض وسائل الإعلام".
 
وقال جليلي في مقابلة مع محطة أن بي سي نيوز الأميركية، إن تحقيقات إيران أظهرت أن الولايات المتحدة متورطة في الهجوم الإلكتروني الذي استخدم فيه فيروس الحاسوب "ستاكسنت" لمهاجمة أجهزة الطرد المركزي التي تستخدم لتخصيب اليورانيوم في البرنامج النووي الإيراني السلمي الذي يرمي إلى توليد طاقة نووية.
 
يشار إلى أن صحيفة نيويورك تايمز ذكرت مؤخرا أن إسرائيل اختبرت في مفاعل ديمونة الموجود في صحراء النقب فيروسا قالت إنه ساهم في تقويض الجهود الإيرانية لإنتاج قنبلة نووية.
المصدر : وكالات

التعليقات