الهجمات الانتحارية المنسوبة إلى طالبان تمثل تحديا أمنيا لافتا للحكومة الباكستانية
(رويترز-أرشيف)
 
قتل عشرون شخصاعلى الأقل, في تفجير انتحاري استهدف مركزا للشرطة في مدينة بَنو بشمالي غربي باكستان.
 
وأشار مراسل الجزيرة, نقلا عن مصادر أمنية إلى توقعات بارتفاع عدد ضحايا الانفجار الذي تبنت حركة طالبان المسؤولية عنه.
 
وأوضحت تقارير إعلامية محلية أن الانفجار وقع عندما اصطدمت سيارة مفخخة كان يقودها انتحاري بجدار مركز للشرطة في منطقة ميريفان على بعد 12 كيلومتراً من مدينة بنو في مناطق القبائل.
 
وقالت قناة دنيا إن الانفجار القوي أدى إلى تدمير مركز الشرطة ومسجد قريب منه بشكل كامل، وبدأت أعمال الإغاثة في الموقع.
 
في هذه الأثناء, قالت الشرطة الباكستانية إن عبوتين ناسفتين انفجرتا في حافلة مدرسية على مشارف مدينة بيشاور الواقعة في شمالي غربي البلاد, مما أسفر عن مقتل مدرستين وإصابة سبعة بينهم ثلاثة أطفال.
 
بايدن (يسار) أبلغ جيلاني دعم بلاده لباكستان (رويترز)
دعم أميركي
من ناحية أخرى, أكد جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركية أثناء زيارة إلى إسلام آباد دعم بلاده لباكستان في الحرب على ما سماه الإرهاب, وقال في الوقت نفسه إن الولايات المتحدة "ليست هي عدو الإسلام".
 
وقال بايدن عقب محادثات مع الرئيس آصف علي زرداري ورئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني إنه أجرى مباحثات "مفيدة للغاية", مشيرا إلى أن ما سماه التشدد وتسليح المتشددين في باكستان يشكل تهديدا للبلدين.
 
كما ثمن بايدن الحرب التي تخوضها باكستان على "المتشددين, وقال إن "الإدارة الأميركية ستدعم جهود باكستان لتعزيز الديمقراطية ومحاربة الإرهاب وتلبية احتياجاتها التنموية".
 
بدوره تعهد زرداري بشن حرب على ما سماه "التطرف العنيف والإرهاب". وأضاف "باكستان ملتزمة بمحاربة وهزيمة المتطرفين والإرهابيين من جميع الألوان، والقتال ضدهم سيستمر حتى القضاء الكامل على هذا التهديد".
 
كما قال "حفنة من المتشددين والمتطرفين لن يسمح لهم على الإطلاق بفرض أجندتهم على باكستان".
 
وطبقا لوكالة الأنباء الألمانية يسعى بايدن أثناء زيارته إلى إقناع القيادة العسكرية الباكستانية بإطلاق عملية في منطقة وزيرستان الشمالية التي تعتبر المصدر الرئيسي للحركة المسلحة عبر الحدود في أفغانستان.
 
وقال بايدن للصحفيين في كابل أمس الثلاثاء إن باكستان يجب أن تبذل المزيد للقضاء على مخابئ المتشددين في منطقتها القبلية التي يشن منها مقاتلو طالبان والقاعدة هجماتهم على قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات