أسانج مجددا أمام قضاء بريطانيا
آخر تحديث: 2011/1/11 الساعة 18:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/11 الساعة 18:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/7 هـ

أسانج مجددا أمام قضاء بريطانيا

جوليان أسانج يقول إن القضية المرفوعة ضده في السويد ذات خلفية سياسية (الأوروبية)

مثل مؤسس موقع ويكيليكس، الأسترالي جوليان أسانج لفترة وجيزة أمام محكمة في لندن اليوم الثلاثاء على أن تعقد جلسة كاملة الشهر المقبل يمثل فيها أمام المحكمة للنظر في مساعي السويد لترحيله من أجل الاستجواب بشأن تهم الاغتصاب والاعتداء الجنسي.
 
ودفع أسانج (39 عاما) والذي أثار غضب الولايات المتحدة ودولا أخرى لنشره تفاصيل برقيات دبلوماسية أميركية ووثائق سرية عن الحرب على أفغانستان والعراق، ببراءته من تهم ارتكاب سوء سلوك جنسي بحق امرأتين في السويد.
 
وجلس أسانج خلف شاشة زجاجية في محكمة بلمارش خلال الجلسة التي استمرت لأقل من نصف ساعة ويمثل أمام  المحكمة مجددا في السابع من فبراير/شباط المقبل. ويقول أسانج ومؤيدوه، إن أسبابا سياسية تقف وراء هذه القضية.
 
وتعهد أسانج بأن منظمته ستمضي في نشر الوثائق رغم معركته القانونية. وقال موقع ويكيليكس في ديسمبر/كانون الأول إنه يعتزم نشر وثائق تشير إلى "ممارسات غير أخلاقية" في بنك أميركي كبير يعتقد على نطاق واسع أنه بنك أوف أميركا.
 
واعتقلت الشرطة البريطانية أسانج الشهر الماضي بناء على أمر اعتقال أوروبي أصدرته السويد عقب مزاعم امرأتين -من المتطوعين في ويكيليكس- بأنهما تعرضتا للاغتصاب من أسانج.
 
وبعدما قضى أسانج تسعة أيام في السجن أفرج عنه يوم 16 ديسمبر/كانون الأول بكفالة قدرها 312 ألف دولار جمعها عدد من أنصاره.
المصدر : وكالات

التعليقات