التفجير استهدف حافلة للركاب بمنطقة كورام (الفرنسية-أرشيف)

قتل عشرة أشخاص على الأقل في تفجير قنبلة على إحدى الطرق بمنطقة كورام القبلية على الحدود الأفغانية الباكستانية، في حين قال مسؤولون أمنيون إن 23 مسلحا على الأقل قتلوا في أربع غارات جوية شنتها طائرات أميركية بدون طيار خلال الساعات الـ24 الماضية على شمال وزيرستان قرب الحدود مع أفغانستان.

وقال متحدث باسم الشرطة الباكستانية إن القنبلة التي فجرت عن بعد، استهدفت حافلة للركاب، مضيفا أن أربعة أشخاص أصيبوا في التفجير.

ونقل مراسل الجزيرة في باكستان أحمد بركات عن مصادر أمنية قولها إن جميع قتلى التفجير مدنيون، وأرجع سببه إلى العنف الطائفي الذي تعرفه المنطقة من حين لآخر.

ومن جهته قال حامد خان نائب حاكم المنطقة إن مفجري القنبلة تحكموا فيها عن بعد وفجروها حينما وصلت إلى هناك حافلة صغيرة لنقل الركاب.

طائرات أميركية
وفي وقت سابق قال مسؤولون أمنيون باكستانيون إن 23 مسلحا على الأقل قتلوا في أربع غارات جوية شنتها طائرات أميركية بدون طيار خلال الساعات الـ24 الماضية على شمال وزيرستان قرب الحدود الأفغانية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أمني في بيشاور قوله إن الغارة الأميركية الأخيرة وقعت فجر اليوم الخميس وقتل فيها ستة مسلحين على الأقل.

وأوضح أن الغارة الأخيرة استهدفت مجمعاً على مشارف ميرانشاه -البلدة الرئيسية في شمال وزيرستان- مضيفاً أن "طائرتين أميركيتين بدون طيار أطلقتا ثلاثة صواريخ"، وأن ستة مسلحين قد قتلوا.

وقال مواطنون من ميرانشاه إنهم سمعوا دوي ثلاثة انفجارات ضخمة، ثم لاحقاً بدأ القرويون بتوجيه نداء لطلب المساعدة من المساجد المحلية.

ونقلت الوكالة عن أحد المواطنين قوله إن "المسلحين أخرجوا ست جثث من بين الأنقاض، كما أصيب خمسة أشخاص بجروح بالغة"، مضيفا أنهم لا يزالون يحفرون الأنقاض، وأن منزلين مجاورين لمكان الهجوم تضررا.

وذكر مسؤولون في المخابرات أنهم يحاولون معرفة هويات القتلى، لكن لم تردهم تقارير عن وجود قيادات بينهم، وقال أحد المسؤولين إن بعض عناصر طالبان أفغانستان بين القتلى، لكن لم يتم التأكد من ذلك.

الطائرات الأميركية تغير باستمرار على المناطق القبلية (الفرنسية-أرشيف)
غارات أخرى

وكان مسؤولون أمنيون باكستانيون قالوا في وقت سابق إن صواريخ أطلقتها طائرات بدون طيار يعتقد أنها أميركية قتلت صباح الأربعاء 17 مسلحا على الأقل.

وتحدث المسؤول الأمني -الذي رفض الكشف عن هويته- عن هجوم أول شن على مبنى تابع لعضو في جماعة حقاني الموالية لطالبان في قرية دانداي داربخيل شمال غرب ميرانشاه وقتل فيه سبعة مسلحين.

كما تحدث عن هجوم ثان وقع في بلدة داتا خيل بعد نحو ساعتين من الهجوم الأول، استعمل فيه صاروخان استهدفا سيارة كانت تقل أربعة من جماعة حقاني أيضاً، فقتل ثلاثة منهم على الفور ولفظ الرابع أنفاسه في المستشفى.

ووقعت غارة جوية ثالثة كذلك أمس على طريق غلام خان في ميرانشاه وقتل فيها ما لا يقل عن ستة أشخاص.

وبذلك تكون الطائرات الأميركية بدون طيار قد شنت في أقل من أسبوع ثماني هجمات في المناطق القبلية الباكستانية.

وقتل أكثر من ألف شخص بينهم قياديون في القاعدة وطالبان باكستان في 122 غارة شنتها طائرات بدون طيار في المناطق القبلية الباكستانية منذ أغسطس/آب 2008.

وتعتبر الولايات المتحدة هذه الهجمات مفيدة في إضعاف طالبان والقاعدة وحماية التحالف الدولي في أفغانستان، لكنها أذكت الشعور المعادي لها في باكستان حيث يقول الأهالي إن كثيرا من ضحايا هذه الغارات هم من المدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات