رجال قبائل بموقع سقوط صاروخ على بيت بشمال وزيرستان بأكتوبر 2008 (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون أمنيون في باكستان إن صواريخ أطلقتها طائرات بلا طيار يعتقد أنها أميركية قتلت صباح اليوم عشرة مسلحين على الأقل في شمال وزيرستان قرب الحدود مع أفغانستان.

وتحدث مسؤول أمني رفض كشف هويته عن هجوم أولّ شن على مبنى طيني في قرية دانداي دارباخيل قرب ميرانشاه أهم بلدات شمال وزيرستان، وقتل فيه ستة "متشددين".

وقال المسوؤل إن المبنى تابع لعضو في جماعة حقاني التي تتهمها الولايات المتحدة بالضلوع في عشرات الهجمات في أفغانستان المجاورة.

كما تحدث عن هجوم ثان وقع في بلدة داتا خيل بعد نحو ساعتين من الهجوم الأول، استعمل فيه صاروخان استهدفا سيارة كانت تقل أربعة من جماعة حقاني أيضا، فقتل ثلاثة منهم على الفور ولفظ الرابع أنفاسه في المستشفى.

ست هجمات بأسبوع
وبذلك تكون الطائرات الأميركية بدون طيار قد شنت في أقل من أسبوع ست هجمات في المناطق القبلية الباكستانية. 

ولا تعترف الولايات المتحدة عادة بمسؤوليتها عن الهجمات، لكن المعروف أن الجيش الأميركي ووكالة الاستخبارات الأميركية الوحيدان اللذان يملكان طائرات بلا طيار تنشط في المنطقة.

وقتل أكثر من ألف شخص بينهم قياديون في القاعدة وطالبان باكستان في 122 هجمة شنتها طائرات بلا طيار في المناطق القبلية الباكستانية منذ أغسطس/آب 2008.

وتعتبر الولايات المتحدة هذه الهجمات مفيدة في إضعاف طالبان والقاعدة وحماية التحالف الدولي في أفغانستان، لكنها أذكت الشعور المعادي لها في باكستان.

المصدر : وكالات