من أعمال إجلاء بعض السكان المتضررين من الفيضانات بولاية تاباسكو جنوب المسكيك (رويترز)

اجتاحت العاصفة الاستوائية "هرمين" شمال المكسيك مصحوبة بأمطار غزيرة، وسط مخاوف من احتمال وقوع فيضانات شبيهة بتلك التي وقعت جنوبا وتسببت حتى الآن بمقتل ثلاثة أشخاص على الأقل.
 
فقد أكد المركز الوطني الأميركي لرصد ومتابعة الأعاصير في ميامي أن عاصفة هرمين ضربت في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء المناطق الشمالية الشرقية من المكسيك، مع تراجع سرعتها إلى 95 كلم/ساعة متجهة إلى الشمال والشمال الغربي.
 
وأوضح المركز أن قلب العاصفة يقع على بعد 45 كلم من بلدة باونسفيل الأميركية و150 كلم شمال بلدة لا بيسكا المكسيكية، حيث يتوقع أن تصل العاصفة إلى ولاية تكساس الأميركية غدا الأربعاء على أبعد تقدير.

بيد أن المصادر الرسمية أكدت أن المنشآت النفطية ومنصات الغاز الطبيعي في خليج المكسيك لا تقع في مسار العاصفة، مما يبعد هذه المرافق الاقتصادية عن أي مخاطر محتملة في الوقت الحاضر.

صورة بالاقمار الصناعية لعاصفة هرمين (اللون البني) لدى اقترابها من خليج المكسيك (الفرنسية)
الأرصاد الجوية
وتوقعت مراكز الأرصاد الجوية أن تتسبب العاصفة بهطول أمطار غزيرة شمال شرق المكسيك على مقربة من الحدود مع الولايات المتحدة، وسط توقعات باحتمال وقوع فيضانات وسيول في المناطق السفلى والعليا من خليج تكساس.

وأجلت السلطات المحلية بولاية تاموليباس المكسيكية التي كانت أولى المناطق التي اجتاحتها العاصفة، ثلاثة آلاف شخص من المناطق المعرضة للخطر، بيد أنه لم يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي مدينة ماتوموروس الساحلية اتخذت السلطات المعنية كافة الإجراءات والتدابير اللازمة للتعامل مع الفيضانات والسيول المتوقعة بسبب الحالة السيئة لمجاري تصريف المياه في المدينة والتي عادة ما تفيض بسبب سوء صيانتها وانسدادها بالنفايات ومخلفات القمامة.



ورغم أن ثلاثين حيا سكنيا على الأقل معرض لخطر السيول والفيضانات، لم يتم بعد إصدار أي أمر بإخلاء المواطنين، بيد أن بعض المصادر المحلية توقعت أن يتم ذلك خلال الساعات القليلة المقبلة.

فيضانات الجنوب
وتأتي عاصفة هرمين بعد يومين فقط من مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل واعتبار 400 ألف شخص في عداد المنكوبين بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت على جنوب المكسيك، حسب ما أعلنته السلطات الرسمية أمس الاثنين.

وقالت هيئة الدفاع المدني في المكسيك إن 80 ألف شخص تضرروا بولاية أوكساكا فقط، حيث قتل شخصان بينما أعلن عن مقتل شخص واحد في ولاية غيريرو المجاورة.

أما في ولاية فيراكروز فقد تم إجلاء عشرة آلاف شخص في حين اعتبر 200 ألف آخرون في عداد المنكوبين. وفي ولاية تاباسكو المتاخمة للحدود مع غواتيمالا، تضرر 124 ألف شخص بسبب الأمطار الغزيرة التي قد تسبب وقوع فيضانات وانهيارات أرضية.

المصدر : وكالات