الهزة الأرضية أتلفت واجهات بعض المباني القديمة (رويترز)

أعلنت السلطات النيوزيلندية اليوم فرض حظر تجول لمدة 12 ساعة في مدينة كريستشرتش التي ضربها زلزال بقوة 7.1 درجات على مقياس ريختر.
 
وأوضحت الشرطة أنه سيتم القبض على أي شخص ينتهك حظر التجول بين السابعة مساء والسابعة من صباح غد الأحد.
 
وأشارت صحيفة ذي هيرالد النيوزيلندية إلى أنه تم استدعاء 80 ضابطا من شرطة أوكلاند إلى كريستشرتش للمساعدة في فرض حظر التجول.
 
وهز الزلزال كريستشرتش، ثانية أكبر المدن النيوزيلندية، في الساعة الرابعة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي مما أدى إلى قطع خطوط الكهرباء وتدمير الطرق وإتلاف واجهات بعض المباني القديمة، ولكن لم يعلن عن قتلى.
 
وأشارت تقارير إعلامية إلى أنه تمت إعادة فتح مطار المدينة الذي استأنف العمل بعد إغلاقه في وقت سابق مضيفة أن شبكة السكك الحديدية والجسور يجري فحصها خشية تعرضها لأي أضرار.
 
ونقلت رويترز عن الشرطة قولها إنه وقعت بعض جرائم النهب التي تمت السيطرة عليها سريعا.
 
وذكرت الوكالة أنه بعد الظهر بالتوقيت المحلي عادت الكهرباء إلى 90% من المناطق الحضرية بكريستشرتش وإلى 80% من المناطق الريفية.
 
معجزة
وقال رئيس الوزراء النيوزيلندي جون كي الذي زار المدينة "الأضرار مفزعة، الشيء الوحيد الذي يمكن أن نقوله هو أنها معجزة، أنه لم يسقط قتلى".
 
وأضاف أن التقديرات الأولية تشير إلى أن تكلفة الإصلاحات حوالي ملياري دولار نيوزيلندي (1.4 مليار دولار أميركي).
 
وكان خبراء قد قالوا إن انخفاض مستويات الإصابات يعكس الصرامة في قوانين البناء التي تطبق في نيوزيلندا التي تسجل 14 ألف زلزال سنويا.
 
ويشار إلى أن آخر زلزال في نيوزيلندا كان عام 1968 وهز الساحل الغربي لـ"ساوث آيلاند" بقوة 7.1 درجات فأدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص.

المصدر : وكالات