خمسة قتلى للناتو بأفغانستان
آخر تحديث: 2010/9/30 الساعة 23:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/30 الساعة 23:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/22 هـ

خمسة قتلى للناتو بأفغانستان

قوات الناتو بأفغانستان تواجه مصاعب متزايدة (الفرنسية)

ارتفعت خسائر قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان اليوم الخميس إلى خمسة قتلى بعد مقتل ثلاثة من جنوده في انفجار بجنوب البلاد.
 
ولم ترد تفاصيل على الفور بشأن الانفجار, كما لم يوضح الناتو جنسيات القتلى وموقع الهجوم بالجنوب الذي يشهد مواجهات مستمرة.
 
وكان جنديان من قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) التابعة للناتو قتلا في حادثين منفصلين بجنوب أفغانستان في وقت سابق. وأوضحت إيساف أن أحدهما لقي حتفه بعد انفجار قنبلة بدائية الصنع، والثاني قتل في هجوم لمن سمتهم المتمردين.
 
وفي قندهار بجنوب أفغانستان، قال المتحدث باسم حاكم الولاية إن مهاجما في سيارة فجر نفسه بجوار قافلة تابعة لقوة إيساف صباح اليوم مما أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة تسعة بجروح.
 
من جهة ثانية وفي قندهار أيضا قالت وزارة الدفاع إن القوات الأفغانية قتلت أربعة مسلحين خلال مواجهات جديدة. كما أقرت الوزارة بمقتل ثلاثة جنود أفغان في انفجار قنبلة مزروعة على أحد الطرق بولاية أروزغان جنوب البلاد.
 
الخسائر بصفوف المدنيين فاقمت التوتر بأفغانستان (رويترز)
خسائر المدنيين

من ناحية أخرى اعترف الناتو بمقتل أربعة مدنيين وإصابة تسعة في غارة جوية على ولاية غزني جنوب غرب العاصمة كابل.
 
وأوضحت إيساف في بيان أن الغارة جاءت بعد أن تعرضت القوات الأفغانية والأجنبية لإطلاق نار من نحو ثمانية مسلحين في منطقة أندار. وأضافت أنه "بطريق الخطأ استهدف مجموعة من المدنيين العزل بدلا من المقاتلين".
 
يشار إلى أن الخسائر المدنية تعد سببا للتوتر بين الرئيس الأفغاني حامد كرزاي والدول الغربية.
 
وكان تقرير للأمم المتحدة قد رسم صورة قاتمة لأوضاع المدنيين, وتحدث عن ارتفاع الخسائر في صفوفهم بنسبة 31 %.
 
وقد أصدر القائد السابق للقوات الأميركية وحلف الأطلسي في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال توجيهات العام الماضي بالحد من الضربات الجوية ووضع قواعد جديدة لتفتيش المنازل بعد سلسلة من الحوادث القاتلة في صفوف المدنيين.
المصدر : الجزيرة + وكالات