برلسكوني يخطب أمام أنظار أومبيرتو بوسي زعيم عُصبة الشمال العضو بالتحالف (الفرنسية)

نجت حكومة رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني من تصويت على حجب الثقة اليوم، بعد أن قرر منشقون دعمها في هذه المرحلة. وحصلت الحكومة على ثقة 342 نائبا أي أكثر من 30 صوتا من المعدل المطلوب.

وبذلك نجت حكومة وسط اليمين من الانهيار، ولو انهارت لاضطر الرئيس جورجو نابوليتانو إلى الدعوة إلى انتخابات مبكرة، قبل ثلاث سنوات من موعدها.

ونجت الحكومة من الانهيار بعد تراجع أنصار رئيس مجلس النواب جافرانكو فيني -الذي انشق عن برلسكوني في يوليو/تموز الماضي- عن موقفهم وقالوا إنهم سيدعمون رئيس الوزراء.

وغادر فيني التحالف الحاكم، وحرمه من 34 نائبا وعشرة من أعضاء مجلس الشيوخ، لكن المنشقين استجابوا لخطاب تصالحي ألقاه برلسكوني وعد فيه بخطة من خمس نقاط تشمل خفضا واسعا للضرائب وإصلاح النظام القضائي.

ولا يعكس هذا التصويت حقيقة توازنات السلطة في البرلمان، وهو يشبه هدنة قلقة بين برلسكوني والمنشقين عنه، إذ إن كليهما لن يستفيد من انتخابات مبكرة الآن.

وأظهرت استطلاعات رأي أن شعبية برلسكوني تراجعت إلى مستويات قياسية من التدني منذ 2008، أمام سلسلة من الفضائح وأمام آثار الأزمة الاقتصادية، لكن عزاءه أن وسط اليسار ليس أحسن حالا، كما أن المنشقين عنه لا يحوزون على أكثر من 8% من نوايا التصويت.

المصدر : وكالات