حالات الاغتصاب الجماعي في الكونغو الديمقراطية شملت 28 طفلة (الفرنسية-أرشيف)

قالت الأمم المتحدة إن عدد ضحايا الاغتصاب الجماعي في الكونغو الديمقراطية ارتفع إلى 240 حالة، من بينها حالات اغتصاب لـ28 طفلة في شرق البلاد المضطرب.

وأوضح مكتب ممثل الأمم المتحدة الخاص للأطفال بمناطق النزاعات المسلحة راديكا كوماراسوامي في بيان، أن المكتب أبلغ بحالات الاغتصاب الجماعي بعد أسبوع من وقوعها، رغم وجود قاعدة للمنظمة الدولية على بعد 30 كلم فقط من المنطقة التي وقعت فيها حالات الاغتصاب.
 
وذكر البيان أن أعمار الضحايا تتراوح بين 12 و17 عاما. من جهتها ذكرت مصادر صحية في منطقة روبونغا أنهم يعالجون حاليا ثمانية أطفال آخرين تعرضوا لاعتداءات جنسية.

وكانت الأمم المتحدة قد أكدت في أواخر أغسطس/آب الماضي وقوع حوالي 150 حالة اغتصاب قام بها متمردون في بلدة لوفونغي في إقليم شمال كيفو حيث ينشط متمردو الهوتو الروانديون. غير أن المتمردين الروانديين نفوا أي علاقة لهم بعمليات الاغتصاب.

ويستخدم المتمردون الاغتصاب سلاح حرب ضد المدنيين في شرق الكونغو، حيث تكثر الهجمات على المدنيين التي تلقى مسؤوليتها على العديد من الحركات المسلحة، ومن بينها مليشيا الماي ماي والقوات الديمقراطية لتحرير رواندا وكذلك قوات الكونغو النظامية.

المصدر : رويترز