رجب طيب أردوغان يخاطب حشدا في وقت سابق بديار بكر (الفرنسية-أرشيف)

يقوم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بزيارة لمنطقة ديار بكر
ذات الأغلبية الكردية حيث يشارك في مهرجان خطابي ضمن حملة لكسب تأييد للاستفتاء على تعديل الدستور المقرر إجراؤه يوم 12 سبتمبر/ أيلول الحالي.
 
وتأتي تلك الزيارة في الوقت الذي دعا فيه حزب السلام والديمقراطية الكردي إلى مقاطعة المهرجان.
 
وقال مراسل الجزيرة من ديار بكر عامر لافي إن حجم المشاركة كبير بالمهرجان رغم ارتفاع درجة الحرارة بالمدينة، مشيرا إلى أن أهمية الزيارة تكمن في أهمية ورمزية ديار بكر.
 
وبالنسبة للموقف من التعديلات الدستورية، أشار المراسل إلى أنه لا يوجد رفض لها في جنوب شرق تركيا، والمنافسة هناك محصورة بين مقاطعة الاستفتاء والتصويت بنعم له لأن أحزاب المعارضة القومية والعلمانية ليس لها وجود كبير بهذه المناطق.
 
وأضاف المراسل أن حزب السلام والديمقراطية الكردي الذي يحظى بالتأييد بهذه المناطق يحرض أتباعه على مقاطعة الاستفتاء لأنه -كما يرى- لا يعطي الأكراد أي حقوق، وأنه لم تتم استشارته خلال الإعداد لهذه التعديلات.
 
وتقترح التعديلات التي يتبناها حزب العدالة والتنمية الحاكم إصلاح هيكل المحكمة الدستورية وإنشاء هيئة رسمية تنظم عمل القضاة والمدعين، وتخضع منسوبي الجيش للمساءلة أمام محاكم مدنية.
 
وتتمسك الحكومة بالإصلاحات وتعتبرها تهدف إلى تعزيز الديمقراطية بما يتفق مع معايير الانضمام للاتحاد الأوروبي, في حين تحذر المعارضة من أنها ستضر باستقلالية القضاء.
 
كما تتهم المعارضة الحكومة باستغلال حزمة التعديلات لإحكام قبضتها على السلطة القضائية, غير أن مسؤولين حكوميين رفضوا ذلك الاتهام قائلين إن الإصلاحات جزء من جهود التحديث الرامية لجعل دستور البلاد متماشيا مع المعايير الأوروبية.

المصدر : الجزيرة