فيضانات نيكاراغوا خلفت 54 قتيلا (الأوروبية)

قالت سلطات نيكاراغوا إن الأمطار الناجمة عن العاصفة الاستوائية "ماثيو" تسببت في فيضانات أدت إلى مقتل 54 شخصا وتشريد 5 آلاف آخرين، فضلا عن تدمير لبعض البنية التحتية، ومن بينها طرق وجسور.

وقالت السلطات أمس إن ثمانية آلاف منزل غمرتها مياه الفيضانات بعد أيام من هطول الأمطار. وكانت أكثر الأقاليم تضررا إيستلي وماتاجالبا في الشمال وشينانديجا في الشمال الغربي وليون في الغرب.

وارتفع منسوب مياه بحيرة ماناغوا في العاصمة خلال الأمطار الغزيرة في أعقاب العاصفة ماثيو، مما يهدد الضواحي الفقيرة قرب شواطئ البحيرة.



انهيارات المكسيك

الأمطار والانهيارات دمرت العديد من المنازل في المكسيك (الأوروبية)
وفي المكسيك قالت السلطات إن الانهيار الأرضي في ولاية أواكساكا جنوب البلاد لم يتسبب فيه سوى فقدان 11 شخصا، دون وجود أعداد وفيات مؤكدة لحد الآن، نافية تقديرات أولية تحدثت عن مقتل مئات من الأشخاص جراء هذا الانهيار.

وأكد وزير الداخلية المكسيكي فرانسيسكو بليك وحاكم أواكساكا أوليسيس رويز الحصيلة الجديدة جراء الانهيار الأرضي الذي ضرب بلدة سانتا ماريا تلاويتولتيبيك فجر الثلاثاء.

وكانت تقارير أولية قد تحدثت عن دفن مئات المنازل في المنطقة وعبرت عن الخشية من أن يكون عشرات الأشخاص قتلوا أثناء نومهم جراء الانهيار الأرضي الذي جاء بعد أيام من أمطار غزيرة في جبال ولاية أواكساكا أدت إلى خلخلة التربة.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن الحكومة أرسلت قوات من الشرطة والجيش إلى المنطقة من مدينة أواكساكا عاصمة الولاية.

وقال حاكم الولاية إن عمال الإنقاذ ينقلون جوا إلى المنطقة وذكر متحدث باسم البحرية المكسيكية إن قافلة بحرية في طريقها إلى هناك.

وتعرض جنوب المكسيك لأيام من هطول الأمطار، ومؤخرا تسببت العاصفة الاستوائية "ماثيو" في فيضانات وانهيارات أرضية، ولقي نحو 400 شخص حتفهم جراء الفيضانات والانهيارات الأرضية خلال موسم الأمطار في المكسيك وأميركا الوسطى منذ مايو/ أيار.



انهيارات كولومبيا
وفي كولومبيا أفادت وسائل إعلام محلية أن نحو 30 شخصا فقدوا في انهيار أرضي جراء سقوط أمطار غزيرة في شمال غرب البلاد.

وكان المفقودون يحاولون السير على جزء من طريق أغلق أمام حركة المرور بسبب المخاطر من وقوع انهيارات أرضية حينما تدفقت عليهم كميات كبيرة من الطين والصخور أول أمس الاثنين.

وأشارت التقارير السابقة إلى فقد 20 شخصا ولكن المسؤولين رفعوا الحصيلة الثلاثاء.

وبدأت فرق الإنقاذ برفقة الكلاب البوليسية البحث عن الناجين في موقع الانهيار بالقرب من منطقة جيرالدو بإقليم أنتيوكيا. وأوقفت فرق الإنقاذ عملها بسبب المخاطر من حدوث انهيارات طينية جديدة إلى جانب حلول الليل.

وفي هندوراس قالت السلطات إن أربعة أشخاص ماتوا غرقا جراء الفيضانات التي تسببت فيها العاصفة الاستوائية "ماثيو".

المصدر : وكالات