اختار حزب العمال البريطاني المعارض وزير الطاقة السابق إد ميليباند زعيما جديدا للحزب.

وهزم إد شقيقه الأكبر ديفد وزير الخارجية السابق في حكومة حزب العمال بفارق ضئيل (50.65% مقابل 49.35%) ليتولى مسؤولية الحزب الذي ينتمي ليسار الوسط.

وقال إد ميليباند -في كلمة له بالمناسبة أمام حشد من نشطاء الحزب في مانشستر شمالي إنجلترا- إنه لم يتخيل يوما أن يصبح زعيما للحزب، وخاطب شقيقه ديفد وأكد احترامه للحملة الانتخابية التي أدارها ولدوره في وصول الحزب إلى قلب المجتمع وفي أن يكون حزبا قادرا على العودة إلى سدة الحكم مرة أخرى.

وأكد أن انتخابات اليوم تقلب صفحة مهمة بسبب صعود جيل جديد لخدمة حزب العمال، وهو جيل يفهم معنى الدعوة للتغيير، معبرا عن أمله أن يخدم بلده بأفضل صورة.

ويخلف إد ميليباند (40 عاما) رئيس الوزراء السابق غوردون براون الذي استقال بعد أن خسر الحزب الانتخابات التي أجريت في مايو/أيار الماضي أمام حزب المحافظين، منهيا 13 عاما في السلطة.

المصدر : وكالات