أوباما متحدثا إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك (الفرنسية)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه من الممكن الترحيب بدولة فلسطين كعضو جديد في الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال العام المقبل, وشدد على أن واشنطن تسعى لحل خلافاتها مع إيران بالطرق السلمية.

وأضاف أوباما خلال خطابه في افتتاح أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك أن الولايات المتحدة جادة في سعيها من أجل السلام في الشرق الأوسط, داعيا قادة العالم إلى دعم هذه الجهود سياسيا وماديا للتوصل إلى اتفاق سلام في غضون عام.

وقال أوباما إنه "من الممكن إذا تكاتفت الجهود التوصل إلى اتفاق سلام يقود إلى الترحيب خلال العام القادم بعضو جديد في الأمم المتحدة، وهو دولة فلسطينية مستقلة تعيش بسلام إلى جانب إسرائيل".

وجدد دعوة إسرائيل إلى تمديد فترة تجميد الاستيطان التي تنتهي الأحد القادم, والعرب إلى الاعتراف بإسرائيل وتطبيع العلاقات معها من أجل استمرار مفاوضات السلام.

وقال أوباما إنه "على الذين قدموا مبادرة السلام العربية اغتنام هذه الفرصة واتخاذ خطوات ملموسة باتجاه التطبيع كما وعدت به المبادرة إسرائيل".

وتواجه مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية صعوبات كبيرة تهدد بانهيارها أمام الإصرار الإسرائيلي على إنهاء تجميد النشاط الاستيطاني في موعده، والتهديد الفلسطيني بترك المفاوضات إذا لم يمدد قرار التجميد.

غياب إسرائيل
وقد شهدت الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للأمم المتحدة غياب الوفد الإسرائيلي الذي لم يحضر خطاب الرئيس الأميركي وسط أنباء عن مقاطعة إسرائيلية.

إسرائيل غابت عن الاجتماع (الفرنسية)
بيد أن مراسل الجزيرة خالد داود قال نقلا عن مصادر في الوفد الإسرائيلي إن الغياب يعود لمناسبة دينية يهودية وهي "عيد السكوت" الذي يمتنع اليهود فيه عادة عن الخروج من بيوتهم.

نووي إيران
ومن جهة أخرى، قال أوباما في خطابه أمام الجمعية العامة إن إدارته تسعى لحل خلافاتها مع إيران بشأن برنامجها النووي بالطرق السلمية، وإن الباب مازال مفتوحا أمام الدبلوماسية.

لكنه أكد في المقابل أنه على إيران أن تؤكد للمجتمع الدولي أن برنامجها النووي لأغراض سلمية, وأن تبدي التزاما واضحا وجديرا بالثقة.

كما جدد أوباما في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك التزام الولايات المتحدة بجدول الانسحاب من كل من العراق وأفغانستان, وبدعم قضايا الحرية والديمقراطية في العالم، على حد قوله.

المصدر : الجزيرة + وكالات